Warning: Declaration of tie_mega_menu_walker::start_el(&$output, $item, $depth, $args, $id = 0) should be compatible with Walker_Nav_Menu::start_el(&$output, $item, $depth = 0, $args = Array, $id = 0) in /homepages/30/d401486955/htdocs/a5bar/wp-content/themes/jarida/functions/theme-functions.php on line 1904
صيادو الجاروفة تنفسوا الصعداء.. | لبنان اليوم Libanaujourdhui

صيادو الجاروفة تنفسوا الصعداء..

18554922_1378543788878174_1602157018_n

أسامة العويد (libanaujourdhui)

بعد سلسلة مطالبات من العاملين في مجال صيد الأسماك عبر ما يعرف “بالجاروفة”  والتي أوقف العمل بها نهائياً , أثمرت زيارة قام بها وفد من رؤساء تعاونيات وصيادي الأسماك لوزير الزراعة “غازي زعيتر” تقدمهم الوزير والنائب السابق طلال المرعبي,رئيس تعاونية صيادي الاسماك في مرفأ ببنين-العبدة عبد الرزاق حافظة,رئيس تعاونية صيادي الجناح إدريس عتريس, مختار ببنين  السابق محمد الحصني وعدد من أصحاب المصالح العاملة في عكار والشمال وبيروت.

وفي الإجتماع الذي حضره أيضاً مدير الثروة السمكية في لبنان الدكتور داهش مقداد تم التوصل إلى “تجميد قرار المنع النهائي في العمل بالجاروفة إلى حين تأمين التعويضات المالية على أن يعاود صيادو الجاروفة العمل بعد إنتهاء مفاعيل القانون القديم العائد لعام 1929 القاضي بتوقيف الجاروفة من 15 أيار ولغاية 15 أيلول من كل عام والذي يلتزم به الصيادون”.

18552861_1378543852211501_616373358_o

وعقب اللقاء أبدى الصيادون فرحهم حيال هذا القرار وتوجهوا بالشكر لكل من ساهم في حل هذه الأزمة , وقال رئيس تعاونية صيادي الأسماك في  مرفأ ببنين- العبدة عبد الرزاق حافظة “أن هذه الزيارة وما نتج عنها ساهمت بعودة الأمل للصيادين وخاصة أننا على أبواب الشهر الفضيل , كل الشكر لمن وقف بقربنا في هذه القضية المعيشية والشكر للوزير طلال المرعبي والنائب السابق وجيه البعريني و الوزير زعيتر على تفهمه مطالبنا التي تنطلق من وجع الصياد”.

18519269_1378573745541845_777344122_o

وفي نفس السياق تقدم مختار ببنين محمد عصام البستاني “بالشكر للشيخ مؤمن الرفاعي والشيخ منذر الزعبي والشكر موصول لنائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى على جهوده في الاتصالات والضغط من أجل حلحلة هذا الموضوع” و أكد البستاني أن “الغاية من كل التحركات هي تحرير لقمة عيش المواطن وازاحة الفقر عن كاهله والبطالة التي فتكت به في هذه الايام” وكان البستاني و الرفاعي والزعبي وعدد من الصيادين قد زاروا قبلان وطلبوا منه مساعدتهم في الغاء القرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*