أفيوني:الاصلاح المالي ضرورة والاصوات التي تهول بالكارثة تعيق الحل

غرد وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل أفيوني اليوم عبر تويتر فقال :” فارق كبير بين لبنان واليونان : حجم المصارف في لبنان وملاءتها وإحتياط البنك المركزي ومتانته، ما زالت صمام الامان وما تزال تؤمن تمويل العجز والواردات، هذه الميزة تعتمد على الثقة، الاصلاح المالي بأسرع وقت ضرورة لكن الاصوات التي تهوّل بالكارثة تزعزع الثقة و تعيق الحل .الحل بالتضامن والعمل”.