باسيل التقى في بروكسل نظرائه الاوروبيين وأقر مع موغيريني وهان وثيقتي اولويات الشراكة والحزمة المتبادلة مع الاتحاد الاوروبي

عقد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل جلسة محادثات ثنائية في بروكسل، مع الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني والمفوض الاوروبي لسياسة الجوار يوهانس هان. وتم اقرار وثيقتي اولويات الشراكة والحزمة المتبادلة بين لبنان والاتحاد الاوروبي، اذ تشكل اولويات الشراكة الوثيقة الاستراتيجية التي ستجمع لبنان بالاتحاد الاوروبي في الفترة 2016 – 2020، وتضمنت عناصر نوعية اهمها:

“اتفاق الطرفين على اطلاق حوار سياسي معمق وهو آلية يخصصها الاتحاد الاوروبي عادة للدول الكبرى كروسيا والصين.

وتعهد الاتحاد الاوروبي بمواصلة الحوار مع كافة الاحزاب السياسية في لبنان.

تأكيد على دور لبنان الريادي في المنطقة والحرص على حماية هذا الدور وتقديمه كنموذج يحتذى به.

في ملف النزوح السوري اعتراف الاتحاد الاوروبي بأن الحل الوحيد لهذه الازمة يكمن في عودتهم الآمنة الى بلدهم، بما في ذلك خلال المرحلة الانتقالية، وتعهد بترويج هذا الحل في المنتديات الدولية.

اقرار الاتحاد الاوروبي بأن دعم النازحين السوريين لا يمكن ان يتم خارج اطار دعم الاقتصاد الوطني اللبناني والاستثمار في البنى التحتية وفي المشاريع الانتاجية.

تعهد الاتحاد الاوروبي باستعمال كل آليات وصناديق الدعم لمساعدة لبنان واجهزته الامنية في مجال مكافحة الارهاب.

فتح المجال امام لبنان للاستفادة من الصناديق والوسائل المالية الاوروبية المخصصة لدول العالم ذات الاولوية.

الاتفاق على انشاء فريق عمل حول التبادل التجاري بشكل فوري مهمته معالجة العقبات غير الجمركية التي تعترض دخول المنتجات اللبنانية الى السوق الاوروبية ومساعدة الصناعيين والزراعيين اللبنانيين على الالتزام بمعايير الاستيراد الاوروبية.

دعم مشاريع البنى التحتية وانشاء حوار حول مصادر الطاقة لا سيما الغازية والنفطية منها”.

ايرولت
وكان باسيل بحث التطورات مع نظيره الفرنسي جان مارك ايرولت الذي هنأ الشعب اللبناني بانتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، معربا عن ارتياحه لهذه الخطوة لما “تحمل من انفراجات ومؤشرات ايجابية على الساحة اللبنانية”، مؤكدا وقوف بلاده الى جانب لبنان وتضامنها معه، مشددا على “تعزيز قدراته الاقتصادية والتنموية في مواجهة التحديات”.

جنتيلوني
كما التقى باسيل نظيره الايطالي باولو جنتيلوني الذي نقل ارتياح بلاده لاجراء الانتخابات الرئاسية في لبنان.

وشكر باسيل للحكومة الايطالية “تزويد القوات المسلحة اللبنانية معدات بقيمة 3,5 مليون دولار واتفق الوزيران على متابعة التعاون بين البلدين”.

اسيلبورن
واجتمع باسيل مع وزير خارجية اللوكسمبورغ جان اسيلبورن الذي نقل تهاني حكومة بلاده بانتخاب رئيس جمهورية، متطلعا الى زيارة لبنان في الربيع المقبل.

وكان عرض للاوضاع الداخلية الاوروبية والعلاقات الثنائية بين لبنان والاتحاد الاوروبي والوضع في المنطقة.

Libanaujourdui

مجانى
عرض