الأمم المتحدة: سنوصل مساعدات للمحاصرين بسوريا اليوم

كشف ستيفن أوبراين مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، أن عمليات إيصال المساعدات إلى المحاصرين داخل سوريا ستستأنف اليوم، ووصف الوضع في مدينة حلب بأنه مروّع.

وأكد المسؤولُ الأممي خلال جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي الاثنين أن نحو مليون مدني يعيشون تحت الحصار في سوريا، واتهم حكومة دمشق بوضع العراقيل أمام عمليات إغاثة المدنيين، وطالب -في جلسة لمجلس الأمن الاثنين- بضمانات لاستئناف عمليات الإغاثة وإجلاء الجرحى من أحياء حلب الشرقية.

وقال إن الأمم المتحدة ستطرح خطة عاجلة لإجلاء الحالات الطبية الحرجة وإيصال الأدوية إلى شرقي حلب، مضيفا أن المنظمة تحاول الوصول إلى ستة ملايين سوري بحاجة إلى مساعدات شهرية عاجلة.

وأكد أن الأمم المتحدة غير قادرة على الوصول إلى المدنيين بسبب حصار النظام السوري، مشيرا إلى أن 69 طفلا قتلوا في قصف استهدف عددا من المدارس منذ بداية عام 2016.

وقال أوبراين إن 750 شخصا من العاملين في الحقل الإنساني قتلوا في الحرب السورية، وذلك في انتهاك صارخ للقانون الدولي، بحسب تعبيره.

وطرحت كل من مصر ونيوزيلندا وإسبانيا خلال مناقشات مغلقة الاثنين في مجلس الأمن، مشروع قرارها المشترك الذي يطالب بهدنة عشرة أيام في حلب، إضافة إلى وقف الأعمال العدائية في كافة أنحاء البلاد، تماشيا مع القرار 2268.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Libanaujourdui

مجانى
عرض