الرئيس عون ترأس احتفال عيد الاستقلال ال 73 بحضور بري سلام والحريري

ترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، التاسعة من صباح اليوم، الاحتفال الوطني الكبير الذي اقامته قيادة الجيش اللبناني في جادة شفيق الوزان مقابل مدخل قاعدة بيروت البحرية، بمناسبة عيد الاستقلال الثالث والسبعين، وهو الاحتفال الذي يقام بعد انقطاع لعامين متتاليين نتيجة الشغور الرئاسي.

وحضر الحفل الى جانب رئيس الجمهورية كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري، رئيس حكومة تصريف الاعمال تمام سلام، الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، الرئيس امين الجميل، الرئيس العماد ميشال سليمان، الرئيس حسين الحسيني، عقيلة الرئيس الشهيد رينيه معوض النائب نايلة معوض، الرئيس نجيب ميقاتي، الرئيس فؤاد السنيورة، نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل، ووزراء ونواب حاليون وسابقون وممثلو المقامات الروحية، وممثلو البعثات الدبلوماسية المعتمدون في لبنان، وممثلو الجسم القضائي، وممثلو الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب، وممثلو الهيئات الاقتصادية والاجتماعية والنقابية والاهلية وقادة الاجهزة الامنية وكبار الضباط والمدعوين.

وقائع الاحتفال
وعند الساعة الثامنة والدقيقة العشرين اكتمل وصول المدعوين، تلاه وصول علم الجيش. ووصل على التوالي رئيس الاركان في الجيش اللبناني اللواء الركن حاتم ملاك، قائد الجيش العماد جان قهوجي. وعند الساعة الثامنة والدقيقة الخامسة والاربعين وصل وزير الدفاع الوطني سمير مقبل حيث اخذ مكانه وسط رئيس الاركان وقائد الجيش بانتظار وصول رئيس الجمهورية. وعند الثامنة والدقيقة السابعة والاربعين وصل الرئيس الحريري فعزفت له الموسيقى وادت له التحية ليأخذ مكانه على المنصة. وعند الساعة الثامنة والدقيقة الخمسين، وصل الرئيس سلام فعزفت له الموسيقى وادت له التحية واخذ مكانه على المنصة، قبل ان يصل الرئيس بري عند الساعة الثامنة والدقيقة الخامسة والخمسين حيث عزفت له الموسيقى وادت له التحية واخذ مكانه على المنصة.

وعند التاسعة، وصل الرئيس عون وكان في استقباله وزير الدفاع وقائد الجيش ورئيس الاركان، وعزفت له الموسيقى لحن التعظيم والنشيد الوطني اللبناني، واطلقت المدفعية احدى وعشرين طلقة ترحيبا، ثم توجه الى النصب التذكاري لضريح الجندي المجهول حيث وضع اكليلا من الزهر وعزفت الموسيقى معزوفة تكريم الموتى ولازمة النشيد الوطني ولازمة نشيد الشهداء. وبعدما حيا علم الجيش، صعد ووزير الدفاع الى سيارة جيب عسكري مكشوف وخلفهما قائد الجيش مستقلا سيارة مكشوفة، واستعرض الوحدات المشاركة، ثم حيا المشاركين في الاحتفال واخذ رئيس الجمهورية مكانه على المنصة ايذانا ببدء العرض العسكري.

وتم عرض اغنية مصورة بعنوان “ويبقى الوطن” للموسيقار الراحل ملحم بركات واغنية “تعلا وتتعمر يا دار” للمطربة الراحلة صباح تخليدا لذكراهما. وبعد عرض فيلم قصير من انتاج مديرية التوجيه ادى كورال الجامعة اللبنانية بقيادة الدكتورة لور عبس مجموعة من الاغاني الوطنية.

العرض العسكري
وافتتح العرض العسكري بتشكيل من الطوافات العسكرية التي حملت الاعلام اللبنانية وعلم الجيش على شكل الارزة اللبنانية فوق مكان الاحتفال، ثم اعطى قائد العرض العميد جورج نمور الامر ببدء العرض.

ثم بدأ عرض الوحدات الراجلة وهي على التوالي: علم الجيش، علم المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، علم المديرية العامة للامن العام، علم المديرية العامة لامن الدولة، علم مديرية الجمارك العامة، بيارق الوحدات، الكلية الحربية، القوات البرية (مدرسة الرتباء)، القوات البحرية، القوات الجوية، معهد التعليم، لواء الحرس الجمهوري، فوجا الحدود البرية الاول والثالث، سرية مكافحة الشغب، موسيقى قوى الامن الداخلي، سرية مشاة راجلة من قوى الامن الداخلي، سرية مشاة من الامن العام، سرية امن الدولة، سرية الجمارك، سرية الطبابة العسكرية، المركز العالي للرياضة العسكرية، فصيلة مدرسة التزلج -الارز، فوج الاطفاء، حرس بلدية مدينة بيروت، رابطة قدماء القوى المسلحة، مجموعة اللجنة الاولمبية، مجموعة اتحاد كشاف لبنان، مجموعة من لبنان المستقبل – المتفوقون في جامعات لبنان، مجموعة خيالة من المديرية العامة لقوى الامن الداخلي.
بعدها سارت وحدات خاصة بخطى رياضية وفق الترتيب الاتي: سرايا افواج التدخل، سرية خاصة من الفهود من شعبة المعلومات، فرع الحماية والتدخل وسرية من المجموعة الخاصة في وحدة الشرطة القضائية، سرية راجلة من الامن العام، سرية فوج المغاوير، سرية فرع مكافحة الارهاب والتجسس، سرية الفوج المجوقل، وسرية فوج مغاوير البحر.

تلاه عرض الوحدات المؤللة على التوالي: سرية اشارة، الشرطة العسكرية، فوج المغاوير، فوج المدرعات الاول، فوجا المدفعية الاول والثاني، قوى الامن الداخلي، الدفاع المدني، فوج الاطفاء والصليب الاحمر.

ونفذت سفن تابعة لسلاح البحرية عرضا في القاعدة البحرية على مراحل متقطعة، قبل ان تطلق في سماء الاحتفال بالونات تحمل الوانا حمراء وبيضاء وخضراء ترمز الى الوان العلم اللبناني وعلم الجيش، واطلقت السفن في عرض البحر ايضا ابواقها. واختتم الاحتفال بمغادرة علم الجيش وغادر رئيس الجمهورية مودعا من قبل وزير الدفاع وقائد الجيش وكبار الضباط.

Libanaujourdui

مجانى
عرض