دي ميستورا يحذر من وقوع مذبحة شرق حلب

حذر المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورامن احتمال وقوع مذبحة في شرقي حلب مثل مذبحة “فوكوفار” التي ارتكبتها المليشيات الصربية في الكروات عام 1991، وسط دعوات إلى وقف استهداف المدنيين.

وقال دي ميستورا “نحن قلقون جدا من تصاعد العمليات العسكرية شرق حلب، إنها حرب وحشية وعدوانية”.

وأضاف “نخشى أن نكون أمام فوكوفار جديدة، ونحن بحاجة إلى دفع أي ثمن لتجنب ذلك”.

وأكد المبعوث الأممي أن تحركات الحكومة السورية لتصعيد الصراع العسكري قد يكون لها عواقب مأساوية على 275 ألف مدني لا يزالون في الجزء الشرقي من حلب.

وأشار دي ميستورا إلى أنه لا توجد معلومات تذكر عن سياسة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب في الشرق الأوسط، لكن ربما توجد فرصة للتقدم في إنهاء الحرب السورية إذا التزم بوعده الانتخابي بمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

من جهته، قال وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير إن الصراع بسوريا لم يعد حربا أهلية بل تحول لصراع دولي.

وأضاف خلال ندوة للحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني حضرها دي ميستورا أن أكثر من مئة فصيل معارض متفقون على رحيل بشار الأسد.

ودعا شتاينماير الحكومة السورية ومن يدعمها إلى وقف استهداف المدنيين، مشيرا إلى محادثات بشأن توصيل إمدادات إنسانية إلى حلب عبر تركيا دون أن يذكر تفاصيل، وقال إنه لا يوجد ما يضمن نجاح تلك المساعي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*