السنيورة وبهية الحريري استنكرا تشييد الجدار في عين الحلوة: يتسبب بحال من التشنج والاحتقان

اعلن الرئيس فؤاد السنيورة والنائب بهية الحريري في بيان مشترك، ان “الجدار الذي يجري تشييده للفصل بين مخيم عين الحلوة ومحيطه هو مستنكر ومرفوض من قبلهما ومن قبل جميع أهالي مدينة صيدا، لأنه يتسبب بحال من التشنج والاحتقان نعتقد أن لبنان بغنى عنها، لا سيما في هذه الظروف الدقيقة”.

واشارا الى ان “هناك خطوات عديدة يمكن القيام بها للمحافظة على الامن والانضباط والتفاهم وتعزيز الاستقرار في محيط المخيم ومعه”. ولفتا الى ان “العلاقات بين المخيم ومحيطه ليست علاقات عدائية، وبالتالي يجب ان ينصب الجهد من الجميع للحفاظ على الامن والاستقرار دون بناء جدار يفصل بين المخيم ومحيطه بما يوحي الانطباع وكأن الاخوة الفلسطينيين هم أعداء للبنان واللبنانيين”.

اتصالات الحريري
وكانت النائبة الحريري اجرت اتصالات بكل من رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء تمام سلام والرئيس المكلف سعد الحريري، واثارت معهم قضية الجدار العازل حول مخيم عين الحلوة، كما تشاورت هاتفيا مع الرئيس السنيورة بهذا الخصوص.

Libanaujourdui

مجانى
عرض