مصادر سياسية: اطلالة نصرالله مقصودة لإعطاء مناخ إيجابي

Hezbollah leader Sheik Hassan Nasrallah, speaks to the crowd in a rare public appearance during a rally to mark the Muslim holy day of Ashoura, in the Hezbollah stronghold of south Beirut, Lebanon, on Tuesday Dec. 6, 2011. Sheik Hassan Nasrallah has rarely been seen in public since his Shiite Muslim group battled Israel in a monthlong war in 2006, fearing Israeli assassination. Since then, he has communicated with his followers and gives news conference mostly via satellite link. Ashoura marks the anniversary of the death in the seventh century of the Prophet Muhammad's grandson Imam Hussein. His death in a battle outside of the Iraqi city of Karbala sealed Islam's historical Sunni-Shiite split, which still bedevils the Middle East. Ashoura is one of the holiest days of the Muslim Shiite calendar. (AP Photo/Bilal Hussein)

 

تعتقد مصادر سياسية مطلعة، ان إطلالة السيّد حسن نصرالله الإعلامية عبر قناة “المنار” والتي نقلتها معظم القنوات اللبنانية، كانت مقصودة لإعطاء مناخ إيجابي لعملية تأليف الحكومة، ولا سيما بعد اجتماع الرئيسين نبيه برّي وسعد الحريري مساء الجمعة، بهدف الإشارة إلى حلحلة الأمور.

 

وأوضحت المصادر المطلعة لـ”اللواء” ان الرئيس الحريري كان اطلع الرئيس ميشال عون على رغبته في زيارة الرئيس برّي للتشاور معه في ملف تأليف الحكومة، مؤكدة ان التواصل بين الرئيسين عون والحريري مستمر، وانهما مدركان لأهمية ولادة الحكومة بأسرع وقت، وهما لا يألوان جهداً الا ويبذلانه لهذه الغاية، لافتة إلى ان التحركات التي شهدتها الساحة المحلية مؤخراً تؤشر إلى ان “الطبخة” الحكومية قد نضجت، وأن ما ينقصها هو فقط إضافة اللمسات النهائية عليها.

 

وأشارت المصادر نفسها ان لقاء برّي – الحريري في عين التينة، والذي شارك فيه المعاون السياسي لرئيس المجلس وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل ومدير مكتب الحريري السيّد نادر الحريري أعطى انطباعاً بأن العوائق تمّ تذليلها، وأن الحكومة باتت امام قاب قوسين أو أدنى لأن تبصر النور، متوقعة ان يستكمل الرئيس الحريري اتصالاته في الساعات المقبلة مع عدد من القوى السياسية لهذا الغرض.

 

وبالفعل، جاء تصريح الرئيس الحريري بعد لقاء برّي يُعزّز هذا الانطباع، إذ أعلن ان الجو إيجابي وأن الأمور إلى الامام، آملاً ان تصل إلى خواتيمها قريباً جداً، مؤكداً حرص الرئيس برّي وكذلك الرئيس عون على استعجال تأليف الحكومة، وإنهاء العقبات، آملاً بأن يتعاون الجميع في هذا الأمر.

Libanaujourdui

مجانى
عرض