باسيل في الريسيتال الميلادي للتيار في القنطاري: ليبارك الله لبنان بمسيحييه ومسلميه ليبقى وطن التلاقي

نظم “التيار الوطني الحر”، الريسيتال الميلادي المركزي في كنيسة مار الياس -القنطاري، برعاية رئيس التيار الوزير جبران باسيل وحضوره، وبمشاركة عدد من العازفين والمرنمين في جو ميلادي مميز، وحضور ، وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب وزوجته الفنانة جوليا، النائب ناجي غاريوس وزوجته، نائبي باسيل الوزير السابق نقولا صحناوي ورومل صابر، عائلة الوزير باسيل ومنتسبين ومناصرين.

في البداية، كانت كلمة في مثابة دعاء ميلادي وجهه باسيل واعتبر فيه ان “ميلاد السيد المسيح مميز هذه السنة لانه يأتي متزامنا مع عيد المولد النبوي الشريف، وهذا هو معنى لبنان الحقيقي”.

وقال ان “عيد الميلاد يحل علينا ليخلصنا يسوع المسيح من خطايانا ويرسخنا في انتمائنا ويزيدنا إيمانا، هذا الإيمان الذي سمح لنا ان نبقى في هذه الارض ونحررها من كل محتل ووصي، وان نعيد الارض الى أصحابها وان نعود الى ارضنا ودولتنا، وهذا الإيمان يسمح لنا ان نكمل مسيرتنا. في هذه المناسبة، نطلب من الله ان يباركنا جميعا ويبارك هذا الشرق المعذب حيث يموت الكثير من الأشخاص في دول شقيقة الى جوارنا. نطلب منه ان يبارك مسيحيي الشرق كي يبقوا يراكمون في عذاباتهم وإيمانهم الثابت، ونطلب منه ان يبارك لبنان ليبقى بمسيحييه ومسلميه وطن التلاقي لكل معتقل بالفكر ولكل طالب حرية. نطلب منه ان يبارك رئيس جمهورية لبنان العماد ميشال عون ليسلك بوصايا الله ويحفظ لنا دولة المواطنة لكل مواطن حر. نطلب منه ان يبارك التيار الوطني الحر ليبقى على سعيه من اجل بناء دولة نعيش فيها مواطنين كريمين عزيزين. كما نطلب من الله ان يبارك كل منتم الى التيار الوطني الحر ويكافئهم على عطاءاتهم ونضالاتهم وتعبهم من اجل هذا البلد كي يبقوا يجمعونا كما هو حاصل اليوم”.

وختاما، شكر باسيل “كل من ساهم في عيشنا فرحة الميلاد اليوم، والذين قدموا لنا عطاءاتهم لنبقى نحتفل بفرح الميلاد الذي يبارك كل الناس على هذه الارض ويمنع عنهم الفقر والعوز، وكلنا أمل بميلاد جديد بالعهد الجديد”.

واستمر الريسيتال زهاء الساعة والنصف، وتنوعت فيه الترانيم والمعزوفات الميلادية: قد أتى الميلاد، ضوي بليالي سعيدة، عمانوئيل، ليلة الميلاد، ميلادك يا ربي، في البدء كان الكلمة، يا هالطفل النايم، المجد لك أيها المسيح ابن الله، ليلة عيد، يسوع صاحب العيد، وسواها من الترانيم التي أحيتها جوقة سانتا ماريا وأبدع فيها المرنمون المنفردون أيان، جورج نوار، السي يوسف، الياس لابا، أمين مسعود، ريتا بو صالح، ناجي صابر، مارك سلوم، أنجي ملاح، اضافة الى المرنمة نبيهة يزبك، والطفلة كريستا ماريا ابو عقل، والمؤلف الموسيقي المبدع الشاب شون اغوستين الذي تميز بعزفه على البيانو المعزوفات الميلادية، اضافة الى معزوفة ألفها خصيصا للوزير باسيل بعنوان: positive vibes.

Libanaujourdui

مجانى
عرض