هزيمة مثل بصبوص باحتفال يوم الشرطة في عكار: الارهاب العابر للحدود يبقى اليوم من اخطر ما تواجهه الدول ونعمل لمكافحته

رعى المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص ممثلا بقائد منطقة الشمال في قوى الامن الداخلي العميد علي هزيمة، احتفال يوم الشرطة العربية الذي نظمته بلدية السويسة وجمعية اصدقاء قوى الامن في الشمال، في مطعم السلسبيل في البلدة.

حضر الاحتفال، الى هزيمة على رأس وفد من الضباط هم قائد سرية درك طرابلس العقيد عبد الناصر ضناوي، قائد سرية درك عكار العقيد مصطفى الايوبي، العقيد خالد السبسبي والنقيب عبد العزيز دياب، النائب خالد الضاهر، النواب السابقون وجيه البعريني، جمال اسماعيل ومصطفى هاشم، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد وليد السيد، ممثل رئيس فرع مخابرات الشمال العميد كرم المراد الملازم خالد الخير، رئيس فرع الاستقصاء في الشمال النقيب نبيل عوض، ممثل المدير العام للدفاع المدني خضر طالب، راعي ابرشية عكار للروم الارثوذكس المطران باسيليوس منصور، مفتي عكار زيد بكار زكريا، رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، عضوا المكتب السياسي في “تيار المستقبل” محمد المراد وسامر حدارة، منسقا “تيار المستقبل” خالد طه وعصام عبد القادر، منسق “القوات اللبنانية” في عكار نبيل سركيس، منسق “التيار الوطني الحر” طوني عاصي، رئيس اتحاد بلديات نهر الاسطوان عمر الحايك وشخصيات وفاعليات وحشد من الاهالي.

استهل الاحتفال بالنشيد الوطني، ثم كلمة تقديم للاعلامي منذر المرعبي أشاد فيها ب”تضحيات القوى الامنية الساهرة على امن الوطن”.

والقى رئيس بلدية السويسة ماجد الرفاعي كلمة أعرب فيها عن سعادته “بالاحتفال بيوم الشرطة العربية في عكار وفي بلدة السويسة برعاية كريمة من المدير العام اللواء ابراهيم بصبوص، الشخصية الامنية المحببة لدى الجميع، لما يتميز به من حكمة وتواضع واخلاق رفيعة، فقد جعل من المسؤولية التي يتحملها حاضنة للمواطنين. وليس من الغريب عنا في عكار محبتنا للقوى الامنية من جيش وقوى امن داخلي وامن عام وامن دولة وغيرها. فنحن من ارض قدمت وتقدم خيرة ابنائها في هذه المؤسسات من اجل الذود عن الوطن والدفاع عن حرية لبنان واستقلاله، ولا يسعنا في هذا المجال الا ان نتقدم من كل عوائل شهداء الامن باسمى ايات الاحترام والتقدير”.

وقال: “نحتفل اليوم معكم ونحن نتطلع بتفاؤل في بداية عهد فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة الرئيس المكلف الشيخ سعد الحريري، آملين ان ينطلق لبنان بعهدهما في مسيرة البناء والازدهار والاستقرار والسلام والامان. ويتزامن هذا العيد مع اعياد مباركة، مع ذكرى ميلاد سيدنا ونبينا محمد صلى الله وعليه وسلم، كما اننا على عتبة عيد الميلاد المجيد نتضرع الى الله تعالى ان تبقى هذه المناسبات تجمعنا على المحبة والالفة والعيش الواحد. اننا نتوجه لكل الضباط والعناصر في قوى الامن بالتهنئة ونشد على اياديهم لكي يبقوا العين الساهرة على الوطن والمواطن”.

ثم كانت كلمات لكل من منصور، زكريا ومسؤول عكار في جمعية اصدقاء قوى الامن عبدالله الرفاعي، نوهت بجهود القوى الأمنية وشددت على ترسيخ العيش المشترك واستذكرت اهالي العسكرين المخطوفين متمنية ان تنتهي محنتهم بعودة أبنائهم. كما كانت قصيدة بالمناسبة لرئيس جمعية اصدقاء قوى الامن عبد الغني هرموش.

هزيمة

والقى هزيمة كلمة بصبوص، فقال: “يسعدنا ان نكون في هذه المناسبة التي يتم الاحتفال بها في هذا اليوم بالذات في كل الدول العربية الشقيقة رغم كل الهموم والهواجس والظروف التي يعيشها كل بلد على حدة، وهذا يعني اننا على علاقة لا تنفصم مع اشقائنا الذين يعملون بجد من اجل حقوق اهلهم وناسهم وامنهم استنادا الى ميثاق الدول العربية واتفاقية التعاون العمل المشترك في مواجة الارهاب والجريمة المنظمة وفي مواجهة كل اشكال الخروج على القانون”.

أضاف: “تأتي هذه المناسبة مع تزايد التهديدات والمخاطر الامنية الناجمة عن تفاقم موجة الاجرام التي تميز سائر دول العالم، لاسيما الدول العربية، حيث ان ظاهرة الارهاب العابرة للحدود تبقى اليوم من اخطر وابشع ما تواجه الدول والشعوب في كل اتحاد المعمورة، بالنظر الى المآسي الكبيرة والخسائر الجسيمة التي تتسبب بها هذه الظاهرة التي لا تؤمن بالدين او العرق او الحدود”.

وأكد على “عملنا الدؤوب لمكافحة الجريمة بانواعها كافة، ومواجهة الارهاب والجريمة المنظمة، وفي مجال مكافحة جرائم المعلوماتية والتطاول على حقوق الانسان والمواطن وحقه في التعبير”.

وختم هزيمة شاكرا بلدية السويسة ورئيسها وجمعية اصدقاء قوى الامن على هذا الاحتفال.

ثم قدم الرفاعي بمشاركة الفاعليات الدينية درعا لهزيمة.

Libanaujourdui

مجانى
عرض