الصراف من منيارة: أتعهد بأن ألبي أي طلب للجيش فهو حامي الوطن

تعهد وزير الدفاع يعقوب الصراف بأن يقدم ما يستطيع للجيش “حامي الأرض وحامي اللبنانيين جميعا مسلمين ومسيحيين”.

كلام الصراف أتى خلال استقباله وفودا مهنئة بعيد الميلاد وبتبوئه مركز وزير الدفاع، في قاعة الجمعية الارثوذكسية في بلدته منيارة حيث أمضى عطلة العيد. ومن المهنئين النائب نضال طعمة، النائب السابق محمد يحيى، راعي ابرشية عكار الارثوذكسية المطران باسيليوس منصور على رأس وفد من الكهنة، الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، رئيس جهاز الامن العسكري في الجيش العميد محمود الاسمر، رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية الشيخ مالك جديدة على رأس وفد من المشايخ، عضو المكتب السياسي ل”تيار المستقبل” محمد المراد، منسق هيئة “التيار الوطني الحر” في عكار طوني عاصي وفاعليات ووفود شعبية من مختلف المناطق.

والقى جديدة كلمة قال فيها: “نحن في بيت وطني أصيل ونبيل في أيام مباركة لنسير تحت مظلة الهداية والأخلاق والقيم، هذا البيت يعبر عن حقيقتنا العكارية وطموحاتنا الوطنية. جئنا لنقول، هذه هديتنا للوطن، وللمؤسسة العسكرية الأعز والتي هي أمل كل مواطن وعنوان العزة لبلدنا الحبيب، وأعيادنا تزداد نورا وألقا، وعكار تفخر بابنها الكبير معالي الوزير يعقوب الصراف. لقد أصبح العيد ثلاث أعياد، المولد والميلاد والوزارة، وهذا بيت كبير منذ أيام الراحل الكبير النائب رياض الصراف، ونحن مع المؤسسة العسكرية التي هي الضمانة الحقيقية”.

ورد الصراف بكلمة أكد فيها أن “عكار بنموذجية عيش ابنائها هي المثال وهي رسالة لبنان وهي التي قدمت للجيش واعطت اغلى ما عندها في سبيل هذا الوطن”.

واذ شكر الله “الذي انعم علي بهذا المنصب”، قال: “رسالتي اليوم هي جيشنا الوطني، وان اصغر جندي في الجيش له حق علينا اكثر من اكبر سياسي، ونقطة دم من اي جندي تساوي مال الدنيا، وتعهدي لكم وللجيش وامامكم بانني سألبي اي طلب للجيش، وهذا عهد علي، فهو حامي الوطن وحامي كل ابنائه مسلمين ومسيحيين، وان لله سبلا يعلمنا فيها التواضع ويهدينا من غير حساب”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض