الضاهر : لإعطاء طرابلس وعكار حقها والافراج عن كافة الموقوفين

 

اعتبر النائب “خالد ‏الضاهر” خلال جلسة مجلس النواب ان سياسة الحرمان مستمرة والوزارات التي أعطيت لطرابلس وعكار غير خدماتية ولا تناسب المناطق المحرومة والمحتاجة الى خدمات اساسية وهناك حرب على عكار كيدية ومقصودة ‏وان استمرار سياسة الحرمان امر خطير وان الأموال التي اقرت لمياه الليطاني و الأوتوستراد العربي لا يزال متوقفًا بالرغم من زياراتنا لمجلس الانماء والاعمار وهناك غياب تام للحكومات ومجلس الانماء والاعمار حتى عن ابسط الامور ونحن امام سياسة او حرب علينا في هذه المناطق مقصودة.

 

‏واردف قائلاً : نرى أنّ العنف يزداد ضد المواطنين وإذا تناقل أحدهم صورةً للثورة السورية عبر الهاتف يحال للمحاكمة بتهمة الارهاب و‏بات يعتقل الناس بنظام استخباراتي وهناك تمييز في لبنان.

 

‏مطالباً المنظمات الاممية بإعادة النازحين الى بلادهم بشكل آمن ‏وطالب باقرار سلسلة الرتب والرواتب لما له من انعكاس على استقرار وحماية المجتمع اللبناني.

 

ومع انطلاقة العهد الجديد تمنى الضاهر ان يحصل عفو عام عن السجناء الاسلاميين وغير الاسلاميين.

 

وقال ‏شباب اهل السنة يعتقلون وهناك استياء وشعور بالاهانة ولا بد من القيام بواجب انصاف الناس وحماية المجتمع ليس بالاعتقال انما بالوعي ‏متسائلاً لماذا لا يتم اعتقال عناصر حزب الله الذين يشاركون بالحرب في سوريا كما يتم اعتقال من لم يذهب الى سوريا لكنه يتعاطف مع الشعب السوري؟

 

اضاف : في البيان الوزاري الكثير من الكلام الانشائي وفيه ايضا تناقضات وابتعاد عن محيطنا العربي كما غفل عن الكثير من القضايا التي تهم الناس ‏وكنت اتمنى ان نأخذ النص كاملا من خطاب القسم لا ان نأخذ جزءا منه ونضيف اليه جزءا مناقضا للسيادة والالتزام بالدستور ‏ويجب ان يكون هناك سلاح واحد شرعي للجيش، المقاومة مسؤولية وطنية فهل هذا الكلام الملتبس هو لايجاد العذر لتشريع سلاح اخر غير سلاح الدولة.

 

وفي سياق الجلسة حصلة ‏مشادة كلامية بين النائبين خالد الضاهر ورياض رحال وقد طلب بري بشطب العبارات من المحضر.

 

وختم الضاهر بعدم منح الثقة للحكومة.

 

وفي حديث إعلامي آخر قال النائب خالد الضاهر أن “ما قاله عضو كتلة “المستقبل” النائب رياض رحال في المجلس النيابي لم يستفزني، انما كنت أتحدث عن وجع الناس”، مشيراً الى أن “رحال في مستشفى طرابلس الناس يسبونه ويسبون تيار “المستقبل” لأجل 50 ألف ليرة”.

 

وفي حديث تلفزيوني له، لفت الضاهر الى أن هذا النائب حجمه صغير ويريد تبييض صفحته ويظن انه سيكبر بهذه الطريقة.

Libanaujourdui

مجانى
عرض