ضحايا بنيران النظام السوري في خرق جديد للهدنة

وشنت قوات النظام السوري ومليشيا حزب اللههجوما واسعا على منطقة وادي بردى بريف دمشق، حيث أسقطت الطائرات 18 برميلا متفجرا، مما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى و19 جريحا، وفقا للدفاع المدني.

وأفادت مصادر محلية بأن القصف على وادي بردى توقف في الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي، مع استمرار الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام في منطقتي الحسينية ودير قانون.

وكان المتحدث باسم وفد المعارضة السورية المفاوض أسامة أبو زيد قد أوضح أن فصائل المعارضة التي وافقت على الهدنة أمهلت روسيا حتى الساعة التاسعة من مساء السبت بتوقيت مكة المكرمة لوقف هجوم قوات النظام والمليشيات على وادي بردى والمناطق الأخرى، وأن عدم وقف الهجوم سيعفي الفصائل من التزامها بالهدنة.

وقالت شبكة شام إن قوات النظام قصفت بلدات مضايا والميدعاني وحرزما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما فجرت أحد الأبنية في حرستا، في حين دارت اشتباكات بحي جوبر الدمشقي.

وأضافت الشبكة أن قوات النظام خرقت الهدنة في حلب باستهداف قرى كفركار وبنان الحص والزيارة وكفرداعل وخان العسل وكفرحمرة بقذائف المدفعية، مما أدى إلى سقوط قتيلين، كما شن الطيران غارتين على بلدة حمادي عمر في الريف الشرقي لحماة.

وذكرت شبكة شام أيضا أن محيط جسر الشغور في محافظة إدلب تعرض لقصف صاروخي، وأن المليشيات المؤيدة للنظام حاولت التقدم إلى النقاط بين مدينتي بنش وإدلب.

وفي خرق آخر للهدنة، قال ناشطون إن امرأة أصيبت بجروح بليغة في حي الوعر بحمص جراء استهدافها من قبل قناص، كما لقي شخص مصرعه بحي المنشية في درعا بالطريقة نفسها، حيث دارت اشتباكات في الحي ليتمكن مقاتلو المعارضة من سحب جثمان القتيل.

من جهة أخرى، قال مصدر أمني بقوات النظام إن شخصين يرتديان ملابس عسكرية اشتبكا مع عناصر من قوات الأمن أمام مقر حزب البعث بمدينة طرطوس، مما دفعهما إلى تفجير نفسيهما وقتل اثنين من عناصر الأمن ومدني واحد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Libanaujourdui

مجانى
عرض