حماس تندد بإغلاق “فيسبوك” لحسابات داعمة للمقاومة

 

نددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بحملة إغلاقات شنتها إدارة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بحق عشرات الصفحات والحسابات الداعمة للمقاومة الفلسطينية.

 

وقال الناطق باسم الحركة حسام بدران في بيان صحفي أمس إن “إدارة فيسبوك شنّت حملة بحق عشرات الصفحات والحسابات التابعة لنا والمقربة منا” واعتبر أن هذه الإجراءات تعد تماديا كبيرا في تساوق إدارة موقع فيسبوك مع سياسات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأكد بدران حق النشطاء الفلسطينيين في التعبير عن آرائهم، ودعا للبحث بشكل جدي عن بدائل فاعلة عن الموقع المذكور “الذي وصل في معاداته للشعب الفلسطيني وقضاياه إلى مستويات متقدمة”.

 

ودعت حركة حماس فيسبوك للالتزام بما تعلنه من مبادئ وعلى رأسها “منح الجميع القدرة على التعبير”، وطالبتها بالتراجع عن قرارها وإعادة فتح الصفحات التي أغلقتها، واصفة خطوة الموقع أمس بأنها الأكبر من بين حملات الإغلاقات السابقة حيث شملت ما يزيد على تسعين صفحة تابعة ومقربة من الحركة إضافة إلى ثلاثين حسابا شخصيا.

 

وجاءت حملة الإغلاقات أمس بعد مصادقة الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي الثلاثاء الماضي بالقراءة الأولى على قانون “فيسبوك” الذي يتيح إزالة وحذف أي منشور على شبكات التواصل تحت بند “التحريض”. ويسمح القانون للمحاكم الإسرائيلية بإصدار أوامر بحذف منشورات على صفحات التواصل تعتبرها تل أبيب تحريضية.

Libanaujourdui

مجانى
عرض