قالت وزارة الخارجية الروسية إن المنظمات الإنسانية الدولية لا تقدم دعما للسكان المدنيين في حلب بعد شهر على استعادة قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها القسم الشرقي للمدينة من أيدي مقاتلي المعارضة.

وقال الناطق باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إن هناك انطباعا بأن العديد من المنظمات الإنسانية التي كانت تحاول الوصول إلى سكان حلب خلال حصار المدينة قد فقدت الاهتمام بها.

وكانت الأمم المتحدة أكدت أن روسيا والنظام السوري عرقلا وصول المساعدات إلى المدنيين الذين كانوا محاصرين في أحياء حلب الشرقية قبل إجلائهم أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب المجاورة بموجب اتفاق أتاح للنظام السوري استعادة كل مدينة حلب بعد أكثر من أربع سنوات على خسارته الجزء الشرقي منها.

ودخلت مؤخرا بعض المساعدات المقدمة من تركيا وقطر لأعداد من المهجرين الذين لجؤوا إلى مخيمات بريفي حلب الغربي والشمالي أو إلى مخيمات في إدلب.

 

 

المصدر : الجزيرة