خريجو الطبوغرافيا:” لإقرار قانون يعيد لنا حقنا في مزاولة المهنة”

 

IMG-20170122-WA0119

أسامة العويد (libanaujordhui)

 

على وقع صوت محرك “الجرافة” يقرر الشاب الجامعي “حسام بوكدل” أن يوجه رسالة “لدولة قررت إنهاك شبابها وترك مصيرهم للمجهول”.

 

“أنهيت دراستي بعد تعب شديد” – يتحدث بوكدل ممتعضاً – “أربع سنوات وتحملنا مشقة الطريق بين طرابلس وعكار وسنة إلى العاصمة بيروت وما أدراك ما طرقاتنا، نلنا الشهادة ليحجب عنا إذن مزاولة مهنة الطبوغرافيا، أساعد أبي في مهنته وأعمل على الجرافة ، وأقوم بالتدريب على المساحة ونأمل قانون يدخلنا بقوة في سوق العمل”.

 

ويضيف بوكدل في حديثة لموقعنا ” شهادتي ممضية من مدير عام التعليم المهني أحمد دياب ، ولست وحيداً هناك أكثر من 300 خريج من كافة المناطق اللبنانية لا معلق ولا مطلق لما تركهم هكذا للمجهول”.

 

ويرى بوكدل أنه”لم أعد بإستطاعتي التقديم على أي وظيفة دولة دون إذن مزاولة المهنة”.

 

وفد وجولات

ودعا وفد من خريجي “الطبوغرافيا” زار منزل النائب خالد الضاهر ببلدة ببنين  لإقرار قانون “يعيد لنا حقنا في مزاولة المهنة”.

 

وأوضح الخريج الشاب “بشار عرابي” أن ” المرسوم 8590 الصادر بتاريخ 2/8/2012 والقاضي بتعديل سنوات التعليم لمرحلة الإمتياز الفني من (3سنوات) والإجازة الفنية (سنتين) إلى سنتين بسنة  ما يخالف المادة الثانية من القانون رقم 522 الصادر بتاريخ 6/6/1996 ويمنع الخريجين من الحصول على إذن مزاولة المهنة وبالتالي الإنتساب إلى نقابة الطبوغرافيون – لبنان، وهنا تركنا للمجهول “.

 

وتحدث  “عرابي” بإسم الوفد متمنياً على النائب الضاهر العمل ” إقرار قانون المعجل المقرر لتعديل القانون السابق ما يمكننا من دخول النقابة والحصول على إذن مزاولة المهنة”.

 

وأكد عرابي “أن الزيارات ستكون لكافة النواب اللبنانيين من كافة الفرقاء في سبيل تحقيق المطالب”.

 

الضاهر

بدوره النائب خالد الضاهر “حيا الشباب والخريجين على همتهم في رفع الصوت والمطالبة بحقوقهم المشروع، نقف معكم ؛ألا يكفي شبابنا البطالة القاهرة في المجتمع اللبناني، سنعمل وباقي الزملاء على مساعدتهم ونتمنى لهم زيارات موفقة لكافة الزملاء والمهم هي جني الثمر و تأمين مستقبل واعد لهؤلاء الشباب”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض