قصة أول محجبة تقود طائرة حربية في تركيا

 

استطاعت مروة غوربوز، البالغة من العمر 23 عاماً، اعتلاء كرسي قيادة طائرة حربية، مستفيدةً من قانون يتيح لطلاب الجامعات الالتحاق بالكلية الجوية، حيث كانت في السنة الرابعة بكلية هندسة الحاسوب، في جامعة سلجوق بولاية قونية، وسط تركيا.

 

وكان للتعديلات التي أجرتها رئاسة الوزراء التركية، على بعض قوانين وشروط الالتحاق بـالقوات الجوية التركية، عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في تموز/ يوليو الماضي، دور كبير في إتاحة الفرصة أمام غوربوز للجلوس على مقعد قيادة الطائرة الحربية.

 

مروة غوربوز هي الابنة الوحيدة لأسرة مكونة من 6 أفراد، يسكنون في حي افشار بمنطقة كهرمان ماراس. كانت قد تلقت دعماً وتشجيعاً كبيراً من والدها، محمد أمين غوربوز، الضابط المتقاعد، الذي كان يحلم دوماً بأن يكون طياراً، ومن والدتها ربة المنزل، بحسب “yenisafak”.

 

وتمكنت غوربوز من تجاوز كافة الاختبارات والامتحانات بدرجة عالية، وحصلت على موافقة الكوادر الطبية المطلوبة، حيث أشرف قرابة 14 خبيراً في شؤون الطيران على اختبارات غوربوز، خلال الأشهر الستة الأخيرة.

وستؤدي غوربوز اليمين في 13 من فبراير/شباط الجاري، بعد الانتهاء من تدريبات التكيف، وستكون أول محجبة تقود طائرة مقاتلة. وبعد مراسم أداء اليمين، ستتلقى تدريباً في قيادة سلاح الجو مدة عام ونصف العام. وستكون بعدها قادرة على الخدمة في مختلف المستويات كضابط في القوات المسلحة التركية.📲

Libanaujourdui

مجانى
عرض