الحريري التقى لوبان: المسلمون ضحايا الارهاب المتستر بالدين والمعتدلون هم اول اهدافه

استقبل رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري، عند الساعة الثانية عشرة والربع من بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي، المرشحة للرئاسة الفرنسية مارين لوبان، يرافقها النائب في البرلمان الفرنسي جيلبير كولار ومدير مكتبها نيكولا لو ساج في حضور السيد نادر الحريري.

وأكد الرئيس الحريري خلال الاجتماع “أن المسلمين هم أول ضحايا الإرهاب المتستر بلباس الدين بينما هو في الواقع لا دين له، وأن المسلمين المعتدلين الذي يشكلون الغالبية الساحقة من المسلمين في العالم، هم أول هدف للارهاب المتطرف باسم الدين، لأنهم في الواقع أول المواجهين له”.

وتابع: وبالتالي، فإن الخطأ الأكبر في مقاربة هذا الموضوع هو الخلط الطائش الذي نشهده في بعض وسائل الإعلام والخطابات بين الإسلام والمسلمين من جهة وبين الإرهاب من جهة ثانية”.

كما أكد الحريري “أن اللبنانيين والعرب كما بقية شعوب العالم ينظرون إلى فرنسا على أنها بلد المنبع لحقوق الإنسان وفكرة الدولة التي تساوي بين جميع أبنائها من دون أي تمييز عرقي أو ديني أو طبقي”.

وشرح الرئيس الحريري “أن لبنان الذي لا يتجاوز عدد سكانه الاربعة ملايين نسمة بات يستقبل على أراضيه قرابة مليوني لاجئ سوري وفلسطيني، وهو الأمر الذي يعرض اقتصاده وبناه التحتية لضغط غير مسبوق، وهو الأمر الذي تعمل الحكومة اللبنانية على وضع خطة متكاملة لمواجهة أعبائه، لمطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته كاملة في هذا المجال”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض