“الجمعية اللبنانية للانماء الريفي” بالشراكة مع “جامعة البلمند” تطلق سلسلة ورش عمل تدريبية

أطلقت “الجمعية اللبنانية للانماء الريفي”، بالشراكة مع جامعة البلمند- كلية عصام فارس للتكنولوجيا، سلسلة ورش عمل تدريبية يبلغ عددها نحو 38 دورة عمل متخصصة في مجال “ادارة الجمعيات”، تستمر حتى تموز 2017، وذلك ضمن مشروع تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني والجمعيات التعاونية في عكار، لاقتراح مشاريع للتنمية الاقتصادية والاجتماعية “الهادف الى تحسين قدرات 65 منظمة غير حكومية وتعاونيات زراعية في منطقة عكار ضمن برنامج افكار 3 الممول من الاتحاد الأوروبي بإدارة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية، وقد افتتح الجلسات الامين العام للجمعية اللبنانية للانماء الريفي المهندس جان موسى وعميد الكلية الدكتور الياس خليل، في حضور الجمعيات المختارة من كل مناطق عكار.

IMG-20170311-WA0034

موسى

وخلال اللقاء، ألقى المهندس جان موسى كلمة قال فيها: “خلال السنوات الماضية، وعبر عملنا مع الجمعيات المحلية والتعاونيات، تبينت لنا الحاجة الماسة الى تطوير قدرات الجمعيات لتصبح فاعلة وتتغلب على الصعوبات التي تواجهها، سواء من ناحية التمويل او تنفيذ المشاريع، وان ادارة الجمعيات والتعاونيات اصبح اختصاصا جامعيا ضروريا لنجاح العمل التنموي الاقتصادي والاجتماعي، وهذا الاختصاص متوافر في عدد محدود من جامعات بيروت، مما يجعله بعيد المنال للجمعيات المحلية انطلاقا من الإيمان بدور منظمات المجتمع المدني اللبناني في كل مجالات التنمية والخدمات الاجتماعية، وتأكيدا لضرورة التعاون والتشبيك في ما بينها والمساهمة في رفع مستوى أدائها ومهاراتها وتمكين أفرادها، جاءت فكرة المشروع لتكون متاحة في عكار. وقد وضعنا أخيرا المقرر التعليمي بعد الاستماع الى حاجات كل جمعية، وحضرنا فريقا من نخبة الاساتذة واصبحنا جاهزين لتدريب الجمعيات المختارة ومواكبتها لتنفيذ مشاريعها، وتأمين التواصل المباشر مع الجهات المانحة”.

 

خليل

من جهته، رأى خليل أن “عكار تحتاج الى أن يؤمن أولادها بقدراتهم وأن يسعوا الى تطويرها، كما تحدث عن التقنيات التي تعتمدها الجامعة من “video conference” تمكن الطلاب من حضور محاضرات في اي فرع واي وقت ومركز تعليم اللغتين الفرنسية والانكليزية في الكلية، واجراء دورات تدريبية للمدرسين والطلاب ووضع كل موارد الكلية من بشرية وعلمية وتكنولوجية في خدمة هذا المشروع النهضوي والجمعيات المشاركة”.

 

ثم بدأت ورشة العمل الأولى للجمعيات تحت عنوان “الإدارة الداخلية” مع جورج رطل من جامعة البلمند.

Libanaujourdui

مجانى
عرض