البعريني “مرشحنا كعائلة سيظهر في التوقيت المناسب وهدفنا وحدة الصف والمصلحة العامة”

 

 

أسامة العويد

libanaujourdhui

 

آل البعريني إسمٌ من البيوتات السياسية العكارية التي دخلت معترك السياسة منذ السبعينيات من القرن المنصرم، حيث دخل محمد محمود البعريني (أبو وجيه) غمار السياسة ومن بعدها ورّث الأب الإبن البكر “النائب السابق وجيه البعريني” الذي تم تعينه كنائب عام 1991 من قبل رئيس الجمهورية إلياس الهراوي خلال إتفاق الطائف ومن ثم إنتخب عام 1992 لغاية 2005 .

 

اليوم كيف يبدو المشهد في ظل الحديث عن مرشح آل البعريني الذي لم “يحسم الاسم بعد”.

 

قصدنا منزل النائب البعريني وتحدثنا عن رؤيته و نظرته الإنتخابية وخاصة بعد زيارة وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول حيث ” دخل عكار من بيته معتبراً أنه بيتٌ عريق” الأمر الذي دفع بالكثير من الكتاب طرح فرضية مرشح هذا البيت (البعريني) لصالح رئيس الجمهورية فكيف يبدو المشهد ؟؟

 

نسأل البعريني بداية عن مرشح العائلة فيقول:

– دعني أقول أننا لن نتخلى كعائلة عن  الترشح للنيابة وأنا كنائب سابق مرشح حكماً ولكنني أعمل على التوريث وفق دراسة لم تنته بعد، وحتى الساعة لم يحسم أمر البت بإسم المرشح الوريث نظراً  للضبابية إن كان في المشهد الانتخابي و حتى في قانون الانتخاب الذي تحاول الطبقة السياسية تقاسم الجبنة على طريقتها وكل لمصالحه”.

 

– أشرت إلى التوريث فهل تعمل على التوريث كما فعل الكثير من القيادات اللبنانية، وكما فعلتم أنتم عن أبيكم ؟

 

– لا شك هذه الحياة تكاملية وإستمرارية ونحن كآل البعريني لنا جذور كالكثيرين وسنعمل على الحفاظ عليها بالحكمة،التوريث سيكون وهي مسألة قريبة  ولكن وفق إنسجام بين العائلة، أريد التشديد على مسألة وحدة العائلة .

 

– ثمة من يتحدث عن خلاف بين العائلة الواحدة وسط سكوت إعلامي ولذا كانت هذه المقابلة فبما تجيب؟

 

– نسمع عن هكذا كلام ولكن لا أصل له، أنا وعائلتي والجميع بعلاقة طيبة وجيدة ونعمل كفريق واحد،أما بشأن خلاف طرح إسم مرشح فهذا سابق لأوانه لعدة أسباب كما أشرت .

 

– كيف ينظر البعريني لقانون الانتخابي الجديد؟

 

– أقول أن هناك تسارع للمحاصصة في هذا البلد و القانون الجديد ليس له اي إسم “قانون مدموج” من كل وادي عصا و لا أظن أنه سيظهر قريباً، المهم أن يمثل جميع القوى ويحفظ التمثيل ولا يسمح لفئة الهيمنة على أخرى.

 

– نسأل : ” سعادة النائب هل أنت مرشح”؟؟ وما تقول بإبنك الذي صدرته في الكثير ونشط إسمه في عكار  (الحاج وليد)؟؟

 

قلتُ أنه من المبكر الحديث عن إسم مرشح، لا شك أن إبني الذي أفتخر به (الحج وليد) بات إسماً يطرح وهو نشيط وأيضاً (إخوته) وهو ينسق معي ولكن لم نبتْ بالاسم بعد كمرشح وإن كان هو يحمل الصفات المهمة في العائلة فالعائلة ستختار بالتشاور وسيعلن الاسم بمؤتمر صحفي في الوقت المناسب وبالتشاور مع الحلفاء السياسيين وبعد إقرار قانون الانتخاب وقراءة للواقع السياسي ونخبر الجميع أننا لسنا دعاة مناصب وما يهمنا هو وحدة الصف وعلاقتنا الطيبة مع الجميع، ومن يريد من هذه العائلة والتجمع الترشح فليطرح نفسه ونحن نعكف على الدراسة وأقول الأوفر حظاً هو نجلي الأكبر الحج وليد.

 

نختتم اللقاء مع النائب السابق وجيه البعريني ليترك إسم المرشح مجهولاً حتى إعداد هذا التقرير، فهل سيكمل النائب المشوار أم سيحمل “الزعامة” لإبنه البكر ؟؟ أم سيكون إسماً آخر..؟؟

 

Libanaujourdui

مجانى
عرض