بيطار يندد بما حدث للرئيس الحريري

ندّد رئيس التعاون الدولي لحقوق الانسان المحامي الدكتور زياد بيطار بما حصل أمس البارحة من تطاول على مقام رئاسة الحكومة اللبنانية المتمثّل بدولة الرئيس سعد الحريري، معتبراً أن هذا التطاول لا يمتّ إلى أدبيات التظاهر والمطالبة بالحقوق بصلة.

 

في حين اعتبر “بيطار” أن التظاهر حقّ مشروع للشعب اللبناني، خصوصًا وأن الانفتاح و الحوار هما ضرورة لتحقيق المطالب وليس الانتقاص من المعنويات و الاخلال بالأمن.

 

كما ناشد رئيس التعاون الدولي الرئيس الحريري بسياسته الانفتاحية السعي لعدم فرض ضرائب جديدة، إذ إنها ستكون ضربة قاضية على الشعب الفقير داعيًا إياه لعدم ظلم الأساتذة و العسكر المتقاعدين وإعطائهم حقوقهم اللازمة في السلسلة الجديدة لما لهم على الوطن من تقديمات و تضحيات.

 

وأكّد “بيطار” أنه لا يتوانى ولو للحظة عن الوقوف مع جميع الحراكات المطلبية المحقّة التي تكفل للمواطن حقوقه وكرامته.

Libanaujourdui

مجانى
عرض