دبوسي يشارك في مؤتمر طريق الحرير في «مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي»

????????????????????????????????????

 

شارك توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وعضو مجلس إدارة غرفة الشمال أنطوان مرعب في حفل إفتتاح مؤتمر طريق الحرير برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري «حزام واحد وطريق واحد في لبنان»، في «مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي»، الذي نظماه رئيس مجلس إدارة «مجموعة فرنسبنك» عادل القصار ونائبه عادل القصار، بالتعاون مع غرفة طريق الحرير للتجارة الدولية، وذلك في حضور نائل الكباريتي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، لو جيان تشونغ رئيس غرفة طريق الحرير للتجارة الدولية، جمال إنيشفيلي الرئيس الفخري للمجلس الاستشاري لجنوب افريقيا، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة في آسيا والمحيط الهادئ، كذلك حضر المؤتمر ممثلون عن هيئات القطاعين العام والخاص الصينية واللبنانية، وحشد من أهل الصحافة والإعلام اللبناني والصيني.

وتحدث الرئيس الحريري مشيراً الى أنه «يكفي ان ننظر الى الخريطة لنرى كيف ان لبنان شكل نقطة تلاق بين الغرب والشرق»، وقال: لقد كانت الصين دائما مصدّرا رئيسيا للبنان، لكن الأمر ليس نفسه بالنسبة لصادراتنا إلى الصين، وهذا يدعو لجهود خاصة مشتركة من قبل القطاعين الخاص والعام في بلدينا، واليوم هو بداية جيدة لذلك، لقد اعتمدت حكومتي مقاربة جديدة للتعامل مع التحدي المتمثل في استضافة أكثر من 1.5 مليون نازح سوري.

وتابع: إن لبنان أهم من أن يترك وحيدا، فهو نموذج للتعايش والحوار، وهو النموذج لتسوية سياسية تسعى إليها الكثير من الأزمات الحاصلة في المنطقة اليوم، إن الأمن والاستقرار في بلدنا هما الأولوية القصوى لحكومتي اليوم، وهما ما ينبغي أن يكونا أولوية كل من يريد أن يحافظ على هذه القيم في العالم اليوم.، إن خيارنا هو سلوك طريق الأمل، وتحقيق الاستقرار والتنمية، وهذا هو الاتجاه الوحيد الذي يمكن أن يقودنا جميعا إليه ” طريق الحرير”.

وألقى نائب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان نبيل فهد ممثلا رئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير، كلمة مما قال فيها: يجب أن يكون طريق الحرير الحديث مستوحى من طريق الفينيقيين، الذين غامروا في جميع أنحاء العالم ونشروا ثقافة التجارة، والأبجدية والقطع النقدية، التي تم إنشاؤها كوسيلة للتبادل التجاري، آملاً أن «نتمكن من إقامة مركز طريق الحرير في منطقة طرابلس الاقتصادية الخاصة.

وشهد المؤتمر ثلاثة مراسم توقيع وأربع طاولات مستديرة انعقدت في إطار تأكيد دور لبنان وموقعه في خريطة «حزام واحد، طريق واحد» وتعزيز مكانته كنقطة انطلاق الصين نحو منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجالات الأعمال والتجارة والتمويل والبنية التحتية، والثقافة، والسياحة.

وعلى هامش مؤتمر «طريق الحرير» كشف رئيس مجموعة فرنسبنك عدنان القصار عن رصد صندوق طريق الحرير نحو 50 مليار دولار للإستثمار في الدول الواقعة على «خط طريق الحرير» ومنها 2 مليار دولار للبنان، ورأى أنه يجب على القطاعين الخاص والعام في لبنان المبادرة لتأسيس استثمارات وشراكات ومشاريع مع نظرائهم الصينيين للإستفادة فعلياً من الأموال المرصودة للإستثمار في لبنان.

من جهته، رئيس غرفة طريق الحرير للتجارة الدولية لو جيان تشونغ أكد على أن الصينيين يعملون حالياً على ترسيخ وجودهم الإقتصادي في المنطقة عبر لبنان تمهيداً للمساهمة في عملية الإعمار في سوريا والعراق، لافتاً الى أن بلاده مهتمة بجعل لبنان مركزاً للتجارة العربية ولعبور الصين الى المنطقة عبره.

كما تخلل المؤتمر تكريم عدنان القصار كرئيس فخري لغرفة طريق الحرير للتجارة الدولية، التي أنشئت لتعزيز التعاون التجاري والثقافي بين دول طريق الحرير بدعم من المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية CCPIT وغرفة التجارة الدولية ICC.

Libanaujourdui

مجانى
عرض