حملة إرشادية توعوية بيئية للحد من آفة السرعة والحفاظ على البيئة الجردية

 

برعاية اتحاد بلديات جرد القطيع وبالتعاون مع جمعيات المجتمع المدني في المنطقة وتحت شعار “النظافة عنواننا، بيئتنا حضارتنا وتوعية الناس هدفنا”، أقيم يوماً بيئياً توعوياً تخلله حواجز محبة في عدة مناطق وتوزيع منشورات عن البيئة والنظافة والتوعية من مخاطر السرعة وحوادث السير.

زكريا
رئيس اتحاد بلديات جرد القطيع عبدالإله زكريا الذي واكب اليوم البيئي الطويل من بدايته كانت له كلمة اعتبر فيها “أن المخاطر المتأتية من حوادث السير بسبب السرعة الزائدة، وأهمية التوعية على موضوعي السلامة العامة من جهة والحفاظ على البيئة من جهة ثانية كانت عنواناً أساسياً لنشاط الاتحاد اليوم”.

وأضاف “نخسر الكثير من أبنائنا بسبب السرعة الزائدة وحوادث السير ونخسر أيضاً بيئتنا وغاباتنا المميزة وأشجارها الساحرة والنادرة بسبب عدم الاهتمام بالبيئة والثروة الطبيعية. وقد أردنا كإتحاد اليوم بالتعاون مع جمعيات المنطقة في المجتمع المدني أن يكون سعينا مستمراً ودائماً من أجل توعية المواطنين وإرشادهم حفاظاً عليهم وعلينا وعلى البيئة والمجتمع”.

ثم القى نائب رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع الشيخ حاتم عثمان الذي اكد ان هذا اللقاء التوعوي هو بمثابة خير للجميع الذين يعملون من اجل الانسانية والانماء المتوازن والتطوير في عكار.

FB_IMG_1499600750316

كما كانت كلمات خلال الحملة واليوم البيئي والجولة الإعلامية لكل من رئيس بلدية مشمش محمد بركات ورئيس بلدية فنيدق أحمد عبدو البعريني أشادت بالتعاون من جمعيات المجتمع المدني وأكدت “أن هذا اليوم الحضاري هو حلقة في سلسلة مستمرة وخطة عمل ممنهجة لاتحاد بلديات جرد القيطع تهدف إلى تعزيز الوعي والثقافة البيئية والمجتمعية بشكل عام”.

٢٠١٧٠٧٠٩_٠٩٠٤٢٩

Libanaujourdui

مجانى
عرض