مرافقو الوزير.. سوريون؟

“ليبانون ديبايت”

فُجِّرَت قبل أيّامٍ قنبلة حول مرافقي أحد الوزراء الذي تبيّن أنّه سوريّ الجنسية. ما أعطى الأمر بعداً مختلفاً، هو حصوله على ترخيص حيازة سلاحٍ صادرٍ عن وزير الدفاع الأستاذ يعقوب الصرّاف.

وعُلِمَ أنَّ المرافق وهو من آل الراعي مواليد مدينة اللّاذقية، ويعمل ضمن سلك حماية وزير الدولة علي قانصوه.


وعلم “ليبانون ديبايت” من مصادر قريبة من الحزب السوريّ القوميّ الاجتماعيّ، أنّ المُرافق هو لبنانيّ لكنّه من مواليد سوريا، وينحدر من بلدة في المتن الشمالي، دون أن تغوص في التفاصيل.

ووفاقا للمصادر نفسها، فهذا المُرافق، يعمل ضمن الجسم الأمنيّ في الحزب القوميّ والمعروف باسم “شعبة الأمن”، والتي تهتم بحماية الشخصيّات في الحزب القوميّ “بشكلٍ قانوني” بعد إعلام الدولة اللّبنانيّة عبر الأجهزة المختصّة بذلك، وحيازة التراخيص المطلوبة.

وبغضِّ النظر عن حقيقة الشاب إذا ما كان سورياً أم لا، يُميطُ هذا الموضوع اللّثام مجدّداً حول حيازة بعض الأجانب في لبنان لتراخيص حمل أسلحة. فمثلاً، سادر في العهود السابقة، قيام وزراء بتوقيع تراخيص حمل أسلحة لصالح مرافقين لشخصيات سياسيّة وأمنيّة فلسطينيّة تسمح لها بالتجوال براحةٍ خارج المخيّمات أو مناطق عملها أو نشاطها، كذلك الأمر بالنسبة للعدد من البعثات الدبلوماسيّة، التي يحوز أفرادها من غير اللّبنانيين للأسلحة المرخّصة، بحكم عملهم، ومنها البعثة السورية.

Libanaujourdui

مجانى
عرض