لبنان عين على الجرود وأخرى تقول:”من يترك فلسطين تحترق ستحترق عروشهم”!!!

أسامة العويد – libanaujourdhui

كثرت المواقف المؤيدة لنصرة قضية المسجد الأقصى وما تعانيه القدس الشريف من انتهاكات واسعة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وعلى الرغم من خجل المظاهرات على الساحة اللبنانية (على غير عادتها) عزا البعض ذلك إلى الأحداث الجارية في عرسال والمعارك الدائرة، لكن تغريدات الطبقة السياسية اللبنانية المختلفة في كثير من المواقف تراها متفقة على هذا الملف مبدين التأييد والوقوف لجانب قضية المسجد الأقصى.

الشارع:
وشهدت العاصمة بيروت مظاهرات منددة بما يفعله الاحتلال الإسرائيلي كذلك في مدينة طرابلس وأكدت الكلمات على وجوب تحرك الأمتين العربية والإسلامية لمنع ” إنتهاكات الأقصى الشريف” وكان من اللافت الإدانات لصمت جامعة الدول العربية والدول العربية الكبرى وعلى رأسها دول الخليج التي لطالما كانت تصدر مواقف في مثل هكذا أحداث.

عكار:
وقال رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة أن من يترك فلسطين تحترق سيحترق عرشه” في رسالة للدولة الصامتة عن أي تصريح بشأن الأقصى.

كلام “جديدة” جاء خلال حفل نظمته جمعية أمجاد لتخريج ” دورات رمضان القرآنية ٢٣” وذلك في مسرح مدرسة بلانة الحيصة بسهل عكار – شمالي لبنان.

وحضر الحفل إلى جانب “جديدة” عضو هيئة الإشراف والرقابة في تيار المستقبل محمد المراد،رئيس إتحاد بلديات سهل عكار رئيس بلدية تلمعيان محمد المصري، رجل الأعمال الحاج وليد البعريني، رئيس بلدية برج العرب عارف شخيدم مخاتير وعدد من فعاليات المنطقة.

٢٠١٧٠٧٢١_١٩٢١٢٦
وعبرّ رئيس جمعية أمجاد الشيخ محمد الشاتي عن واقع الأمة المزري والذي جعل منها لقمة سائغة للعدوان الإسرائيلي في فلسطين منوهاً بأهمية التربية القرآنية القادرة على توعية الجيل و إرساء مفهوم العدل والإنسانية و الوعي في المجتمعات”.

٢٠١٧٠٧٢١_١٨٥٥٤٣

جديدة:
وبارك الشيخ “جديدة” للطلاب تخرجهم وسعيهم الدؤوب لحفظ كتاب الله،معتبراً أن ” شرفنا أن نبقى مع القرآن وهذه المسيرة متجذرة في هذه الأمة ونهنئ الشيخ “محمد الشاتي” وفريق جمعية أمجاد على هذه الجهود التي تساعد في تقويم مسيرة الأمة ولا بد من تجديد العهد مع كتاب الله”.

وتطرق الشيخ جديدة إلى واقع المسجد الأقصى الذي يعاني وأنه ليست فلسطين التي تمتحن بل نحن الذين نمتحن في إعتقادنا بمقدساتنا وصدقنا مع فلسطين أما فلسطين والقدس فهم مخلدون في القرآن

أضاف :” اليوم شاهدنا صفحة التضحية والوفاء للقضية والمسجد الأقصى، إنهم يريدون التضحية ويذيقون اليهود والصهاينة مرارة،هم عباد الله وهذا هو جيل النصر الذي تتحقق على يده العزة “.

وأسف الشيخ جديدة لغياب صوت العرب اليوم ونصرة المسجد الأقصى، كنا نقول لهم في السابق أن الصراخ لا ينفع، اليوم حتى الصوت لم نسمع به، ومن يتركون فلسطين تحترق ستحترق عروشهم ويذوقون العذابات”.

وختم بالقول أن فلسطين لن تضيع ولن يشطب هذا الشعب من سجل النصر، هذا الشعب هو إدانة للتخاذل العربي.بعد ذلك جرى توزيع جوائز وشهادات تكريمية للحفظة.

ترقب:

يترقب اللبنانيون معارك جرود عرسال التي يخوضها حزب الله فيما عمل الجيش اللبناني الذي يجمع اللبنانيون على الوقوف بجانبه ” حفاظاً على وحدة البلد من أي إرهاب أو عدوان خارجي” على منع تسلل أي مسلحين للداخل ولم يتدخل في الجرود.هذا ويدعو آخرون للتوحد في هذه المرحلة ورص الصف وحماية البلد بعيدا عن أي تجاذبات ووسط الإجماع على القضية الفلسطينية ثمة من يعارض هذه المعركة التي يخوضها الحزب ويدعو للعودة للداخل و توحد السلاح وحصريته بيد الجيش الأمر الذي يراه مؤدو الحزب ” غير واقعي في هذه المرحلة”.

 

Libanaujourdui

مجانى
عرض