النائب الضاهر من عزاء الشهيدين بفنيدق :”حزب الله تفاوض على دماء شهداء الجيش لإطلاق سراح معتقليه”.

النائب الضاهر من عزاء الشهيدين بفنيدق :”حزب الله تفاوض على دماء شهداء الجيش لإطلاق سراح معتقليه”.

قال النائب خالد ضاهر عقب تعزيته بالشهيدين خالد مقبل حسن وحسين عمار في بلدة فنيدق العكارية  أن  ” الحمد لله أن أهالي الشهداء يعرفون تماماً من الذي منع الحكومة اللبنانية من التفاوض مع داعش لمبادلة جنودنا الأبطال ثم تفاوض على دماءهم مع النظام السوري وداعش وأجرى صفقة معيبة لأجل إطلاق سراح معتقلين لحزب الله وجثث لمقاتليه وأسرى للحرس الثوري الإيراني, ثم كانت الفضيحة خروج الإرهابيين بباصات حزب الله  المكيفة بالتواطئ مع النظام السوري”.

وأكد الضاهر أن :”شهداؤنا في الجيش اللبناني قدموا دماءهم من أجل حماية بلدهم وأهلهم , وبسط لسلطة الدولة على كامل الأرض اللبنانية ودحر سلاح الارهابيين والسلاح غير الشرعي”.

وأثنى الضاهر “على وعي أمهات الشهداء وذويهم لمعرفتهم بأدق التتفاصيل عن الاسباب التي منعت الحكومة من اجراء المفاوضات بسبب عرقلة حزب الله وحلفاءه في الحكومة , بل إن أمهات الشهداء الذين ذهبن للجرود أكثر من 20 مرة كما ذكرن لي , يحملون حزب الله المسؤولية بإستشهاد أبناءهم بدل التفاوض ومبادلتهم بسجناء داعش وعودتهم أحياء”.

وأكد الضاهر أننا”سنبقى ندعم مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية وهذا واجب كل مواطن غيور يرفض وجود أي سلاح آخر غير شرعي ويتمسك بسلاح الدولة لحماية الوطن وكرامة المواطن, وإن إنتصار الجيش في جرود رأس بعلبك أمر نفتخر ونؤكد وقوفنا لجانب الجيش ودعمه بكل قوة  ورفضنا لسلاح المليشيات وأن كل محاولات حزب الله إدعاء النصر وكأنه حكر له هو أمر مرفوض, والوقائع كذبته على الأرض من خلال النصر الذي حققته معركة فجر الجرود”.

وختم الضاهر ” بات كل الشعب اللبناني يدرك الحقيقة و الله نسأل الرحمة للشهداء ولجميع الجرحى الشفاء العاجل”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض