كتلة المستقبل رحبت بقرار مجلس الوزراء وحيت جهود الحريري للوصول اليه وتطبيق النأي بالنفس قولا وفعلا

ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عصر اليوم، في “بيت الوسط”، اجتماعا لكتلة “المستقبل” النيابية، حضره الرئيس فؤاد السنيورة والاعضاء، تخلله عرض الأوضاع الراهنة من مختلف جوانبها.

وفي نهاية الاجتماع، أصدرت الكتلة بيانا تلاه النائب محمد الحجار، رحبت فيه ب”القرار الصادر عن مجلس الوزراء اليوم والقاضي بالتزام الحكومة بإجماع كل مكوناتها السياسية، النأي بنفسها عن اي نزاعات او صراعات او حروب أو عن أي تدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية حفاظا على علاقات لبنان السياسية والاقتصادية مع اشقائه العرب”.

وحيت الكتلة “الجهود التي قام بها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري للوصول إلى هذا القرار وإلى تطبيق النأي بالنفس قولا وفعلا”.

وأشار البيان الى أن “الكتلة تبلغت بارتياح، قرار الرئيس الحريري العودة عن الاستقالة بناء لهذه النتيجة، وتمنت عودة سريعة لانتظام عمل الحكومة ومجلس الوزراء لمواجهة التحديات الكبيرة التي يواجهها لبنان، اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، والحفاظ على استقراره والأمن والأمان لأهله”.

ولفت البيان الى أنه “في ضوء ما يجري التداول به عن احتمال إعلان الولايات المتحدة الأميركية عن عزمها نقل سفارتها في إسرائيل من تل ابيب إلى القدس وما تبع ذلك من إعلان بوقف تنفيذ هذه الخطوة التي يقصد منها الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل، فإن الكتلة تدين هذا التوجه الذي يعتبر اعتداء صريحا وصارخا على الأمة العربية وعلى حقوق الشعب الفلسطيني، وعلى جميع المسلمين والمسيحيين”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض