الرئيس دبوسي أمام وفد مطلبي من مزارعي وتجار ومصدري المنتجات الزراعية الشمالية: “تلبية كل القضايا المطلبية الزراعية المحقة والعادلة فيها مصلحة مشتركة للقطاع الزراعي ومالية الدولة العامة”.

الرئيس دبوسي أمام وفد مطلبي من مزارعي وتجار ومصدري المنتجات الزراعية الشمالية:
“تلبية كل القضايا المطلبية الزراعية المحقة والعادلة فيها مصلحة مشتركة
للقطاع الزراعي ومالية الدولة العامة”.
*****

في لقاء موسع ضم عدد من مزارعي وتجار ومصدري المنتجات الزراعية الشمالية وأصحاب البيوت المحمية، إستمع رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي الى شروحات تفصيلية كشفت عن المعاناة التي يعاني منها الجسم الزراعي الشمالي لا سيما على مستويات مختلفة تتراوح ما بين المنافسة في الأسعار وصعوبات أمام تصريف المنتجات الزراعية وعدم تلقي أية تعويضات لأصحاب البيوت المحمية التي حلت بهم كوارث موسمية وطبيعية، وذلك خلافا لما حصلت عليه قطاعات زراعية أخرى من تعويضات مثل التفاح والكرز وضرورة اعتماد صيغة المعاملة بالمثل”.

وكان الرئيس دبوسي قد إعتبر أن القضايا المطلبية للقطاعات الزراعية وأصحاب البيوت المحمية في عكار وكل المناطق الشمالية هي ” مطالب محقة وعادلة وحيوية وإنسانية وغير تعجيزية، وأجرى لهذه الغاية وخلال اللقاء إتصالاً هاتفياً بمعالي وزير الزراعة الأستاذ غازي زعيتر الذي أكد أن موعد اللقاء مع المزارعين والتجار والمصدرين الزراعيين من المناطق الشمالية غداً لا يزال قائماً، وأنه سيتخذ القرارات الإيجابية اللازمة لمنع إغراق الأسواق الاستهلاكية بأصناف زراعية منافسة، كما أكد الرئيس دبوسي من جهته وقوفه بعدالة وإتزان وتوازن وحكمة الى الجانب المطالب الزراعية المحقة ورأى في تلبيتها مصلحة مشتركة لكل من القطاع الزراعي ومالية الدولة العامة بشكل متكامل وسيصار الى توجيه كتب رسمية الى السلطات المعنية لهذه الغاية “.

Libanaujourdui

مجانى
عرض