لقاء ومصافحة بين رئيسي الكوريتين على هامش الألعاب الأولمبية

قبيل حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في الجنوب، التقى الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن ورئيس دولة كوريا الشمالية كيم يونغ نام الجمعة الفائت وتصافحا خلال حفل استقبال للقادة.

واستقبل مون وزوجته أعضاء الوفد فردا فردا وابتسم الرجلان خلال مصافحة بعيدة عن التوتر.

إلا أن كيم يو جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، لم تكن ضمن الوفد الذي التقاه الرئيس الكوري الجنوبي علما أنها مشاركة في الوفد الكوري الشمالي إلى الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

ويعتبر كيم يونغ نام أرفع مسؤول في النظام تطأ قدماه أرض الجنوب، والتقى في السابق رئيسين كوريين جنوبيين خلال مشاركته في قمتين كوريتين في بيونغ يانغ في عامي 2000 و2007.

ووضع كيم على ياقته اليسرى شارة تمثل مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونغ ونجله كيم جونغ إيل، والد كيم جونغ أون.

في المقابل وضع الرئيس الكوري الجنوبي وزوجته كيم جونغ-سوك على ياقتيهما شارة النمر الأبيض الراقص، شعار الألعاب الأولمبية الشتوية.

Libanaujourdui

مجانى
عرض