باسيل تسلم رسالة من نظيره الروسي والتقى كاردل وسفيرة كندا زاسبكين: متفائلون بالتقدم في التسوية السياسية في سوريا

تسلم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، رسالة من نظيره الروسي سيرغي لافروف نقلها اليه سفير روسيا الكسندر زاسبكين الذي قال بعد اللقاء: “في ضوء الرسالة التي نقلتها، بحثنا في الاوضاع والمستجدات في المنطقة، خصوصا الجهود المبذولة من روسيا حول الاوضاع في سوريا وتحرير الاراضي السورية من الارهابيين وإحراز تقدم في التسوية السياسية على اساس قرار مجلس الامن ونتائج مؤتمر سوتشي”.

وأضاف: “نحن متفائلون بهذا التقدم، وفي الوقت نفسه من لا يريد ذلك يعرقل ويستخدم كل انواع التضليل للرأي العام، والأخبار المفبركة حول ما يحصل في الغوطة الشرقية هي الدليل على ذلك. ونحن جاهزون لمناقشة هذا الموضوع بشكل كامل ليكون واضحا من الذي يتحمل المسؤولية عما يحدث، ومن يؤمن التغطية الكاملة للارهابيين هناك وفي اماكن اخرى”.

وردا على سؤال، نفى السفير الروسي ان تكون الرسالة التي نقلها الى الوزير باسيل قد تضمنت أي ذكر للنزاع الحدودي بين لبنان واسرائيل حول البلوك رقم 9 في المنطقة المتنازع عليها لاستخراج النفط والغاز، وقال: “لا دور مميزا لروسيا في هذا الموضوع، والصورة واضحة للجميع، وموقف لبنان معروف دوليا. ولدينا شركة روسية تشارك في ائتلاف شركات التنقيب عن النفط. واذا حصل اي اشكال في المرحلة المقبلة فالآليات الدولية معروفة، وما يهمنا هو ان تكون الاوضاع في المنطقة مستقرة”.

كاردل
والتقى باسيل المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان برنيل كاردل التي وصفت الاجتماع بالجيد، وقالت: “ناقشنا القضايا الرئيسية التي يواجهها لبنان وما يتعلق منها باستقراره، كما ناقشنا استمرار التعاون والشراكة بيننا”.

كذلك استقبل سفراء الدانمارك في الشرق الاوسط الذين يعقدون مؤتمرهم الاقليمي في بيروت، وجرى النقاش في الوضع في الشرق الاوسط، وأبدى باسيل وجهة نظر لبنان وعلاقته بالاتحاد الاوروبي.

وبحث باسيل في العلاقات الثنائية مع سفيرة كندا ايمانويل لامورو.

واستقبل حاكم ولاية توكومان الارجنتينية خوان منصور الذي اعلن ان الزيارة تندرج “في اطار الصداقة للوزير باسيل الذي ابلغنا عن عقد مؤتمر الطاقة الاغترابية في تشرين الثاني المقبل في العاصمة الارجنتينية بوينس آيرس”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض