عون استقبل موفد الملك السعودي: لعودة الوئام الى العلاقات بين الدول العربية العلولا: السعودية حريصة على افضل العلاقات مع لبنان وتقف الى جانبه

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الثالثة بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، موفد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز المستشار في الديوان الملكي نزار العلولا، في حضور السفير السعودي لدى لبنان وليد اليعقوب، والوزير المفوض في الديوان الملكي وليد البخاري.

ونقل الموفد السعودي الى الرئيس عون تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ورسالة شفهية من الملك السعودي اكد فيها “حرص القيادة السعودية على قيام افضل العلاقات بين البلدين الشقيقين نظرا لما يجمع بين الشعبين اللبناني والسعودي من اواصر اخوة وصداقة ومحبة”. كما اكد الموفد الملكي السعودي ان “بلاده تقف الى جانب لبنان وتدعم سيادته واستقلاله، وتتطلع الى مزيد من التعاون بين البلدين في المجالات كافة”.

واشاد الموفد السعودي ب”القيادة الحكيمة للرئيس عون في ادارة شؤون لبنان”، كما نوه بأن “اول زيارة رسمية قام بها رئيس الجمهورية كانت للسعودية”. واعلم المستشار العلولا رئيس الجمهورية انه “سيزور رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء، ويوجه دعوة رسمية الى الرئيس سعد الحريري لزيارة المملكة العربية السعودية”.

ورحب الرئيس عون بالموفد الملكي السعودي، وحمله تحياته الى خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، مؤكدا “حرص لبنان على اقامة افضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية”، مركزا على محبة اللبنانيين لاشقائهم السعوديين والرغبة في التواصل الدائم معهم وعلى مختلف المستويات”.

وتناول البحث الاوضاع في المنطقة، فركز الرئيس عون على “ضرورة عودة الوئام الى العلاقات بين الدول العربية، مذكرا بالموقف الذي كان اتخذه في قمة الاردن العام الماضي، والذي دعا فيه يومها الى طاولة مستديرة تجمع الدول العربية للاتفاق في ما بينها على ما يحافظ على وحدتها ومصالحها الحيوية”.

وكانت جولة افق في العلاقات اللبنانية – السعودية وضرورة تعزيزها في المجالات كافة.

Libanaujourdui

مجانى
عرض