الأميّ محروم من رخصة قيادة السيارات رغم القرار؟

 

في القانون الجديد للإستحصال على رخصة سواقة ألغيت المناظرة الشفوية و إستبدلت بإختبار على الكمبيوتر وطرح أسئلة و إشارات مرور يقول بعض المختبر بهم ” إننا لا نراها سوى في الأفلام والبلدان الأجنبية ناهيك عن إعادة دفع الرسوم في كل إختبار وكأنك أمام آلة لمص دم المواطن الذي قرر أن يعيش في النظام”.

ليست القصة في هذه المعضلة فحسب بل الطامة الكبرى في بعض المواطنين “الأميين الذي لا يجيدون القراءة والكتابة فكيف بهم إن وضعتهم أمام شاشة الكمبيوتر فبالطبع الرسوب سيد الموقف،ولكن القانون السير أجاز لهؤلاء أن يقام لهم مسابقة شفوية بحيث تسهل الأمور عليهم غير أن هذا البند من القانون غير مطبق ومعطل في مصلحة النافعة في الشمال – طرابلس ما شكل إستياء عند الكثيرين”.

ويقول أحد المراجعين أن ” هذا ظلم فلا يعني إذا كنت أمياً أن لا أقود بشكل قانوني،وأناشد معالي وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق رفع هذا الغبن وتطبيق القانون بحذافيره ولا يجوز للبعض المزاجية في العمل”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض