المال لا يصنع رجالاً ولا حتى أشباه رجال

خواطر بقلم كلير كفروني الصراف – libanaujourdhui.com

المال لا يصنع رجالاً ولا حتى أشباه رجال، النضال لا تمحيه الرشوة ولا أيادي المغرضين أصحاب الثروات.
ربما، وأقول ربما يشترون الكرسي… لكن الرجل هو الذي يحافظ على كيانه وإحترامه ووجوده حتى خارج اطار السلطة…

ونعم أصدّق ان ما زال هناك أيادٍ بيضاء لم تتعود على الفساد ولا على الإفساد… من يدفع لشراء الناخبين اليوم، سيكون حملاً ثقيلاً على أي جهة سياسية إن وصل الى المجلس النيابي غداً. فان الإناء ينضح بما فيه والايام ستكون كفيلة باظهار كل الحقائق…

ونعم أؤمن أن “الارض الطيبة” (وهي عبارة استعرتها من أبي) ستستيقظ يوماً على طيبتها … ونعم أصاب الفساد هذه الارض مؤقتا ، واصبح مجتمعنا وللأسف مبني على الخدمات وليس على الكفاءات… وهذا ما نريد تغييره وإصلاحه أولا لكي تغدو السلطة عادلة… فيتحرر المواطن من قيوده، ويختار من يحمل في وجدانه وقلبه حب الوطن الحقيقي، وليس حب السلطة والتسلط …
وختاماً أقول :” بناء الانسان، أهم من بناء الحجر… وهذا ما نتمنى ان نبنيه معاً انا وانت والحق والحقيقة … ولبناء الانسان علينا فكّ القيود التي تأسر إنسانيته… وإطلاق العنان لها… لمستقبلِ وطنٍ حلم، نأمل انه سيتحقق”. .

 

)هذه الخانة في الموقع هي مساحة للجميع للتعبير عن آرائهم)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*