الكسار أدان جريمة طرابلس

دان رئيس بلدية ببنين العبدة الدكتور كفاح الكسار بشدّة، الاعتداء الآثم الذي تعرضت له وحدات الجيش اللبناني وعناصر قوى الامن الداخلي، والذي أدّى الى استشهاد بعض العناصر، وجرحى رفاق لهم ليلة عيد الفطر السعيد في مدينة طرابلس، على ايدي مجموعة من المجرمين والقتلة الذين لا يعرفون الله.

واضاف: كنّا نتحضّر ليلة هذا العيد ان نبرق للعالم اجمع كل التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العطرة التي ينتظرها الجميع، لكن للأسف يد التخريب والترويع وزعزعة الأمن والاستقرار سرقت من شفاه الصائمين البسمة والبهجة عشية العيد، عبر اعتدائهم الآثم على وحدات الجيش وقوى الأمن الداخلي، وروّعت الآمنين في مدينة العلم والعلماء .

وقال: نحن مع الجيش والقوى الامنية، ونقف خلف رايتهم وندعوا الى أوسع تضامن معهم، لأنهم صمام الأمن والامان، ولا يجوز لأحد ان يعتدي عليهم او النيل من هيبتهم تحت أيّ زريعة كانت .

ودعا الكسار الجيش والقوى الأمنية الضرب بيد من حديد على كل من تسوٍل له نفسه العبث بالأمن وزعزعة الاستقرار الداخلي .

وختم، بتوجيه التحية للجيش والقوى الامنية على التضحيات الجسام التي يقدمونها لحفظ أمن الوطن، سائلاً الله أن يتغمد شهداء الجيش والقوى الأمنية واسع رحمته، وأن يشفي ويعافي الجرحى ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*