بلدية رشعين توضح:” لا فرق بين أي مواطن مهما كان إنتماؤه الديني”.

بلدية رشعين توضح:” لا فرق بين أي مواطن مهما كان إنتماؤه الديني”.

عقب نشر موقعنا خبر مفاده أن “رئيس بلدية رشعين الدكتور مروان العلماوي يمهل المواطن رياض عبود ٣ أيام لإزالة بيته الصيفي في محيط رشعين” .

وبعد متابعة الموضوع وفي إتصال هاتفي مع محامي البلدية يوسف عبيد أكد أن” هناك قرارات قضائية منعت إنشاء أي وحدات سكنية فوق النبع وذلك بعد تسرب المياه المبتذلة للنبع وللحفاظ على الثروة المائية”.

وأضاف عبيد أن ” هناك حوالي ٣٠ وحدة سكنية وقد أبلغت جميعها وهي تشكل خطر على النبع، وليست القضية متعلقة بأي امر آخر”.

ونقل على لسان المحامي عبيد أن رئيس البلدية ” لا يميز بين أي مواطن بين أبناء بلدته مهما كان إنتماؤه الديني وأن المسألة متعلقة فقط بأمور تهم سكان المنطقة والثروة المائية”.
المصدر: لبنان اليوم / libanaujourd’hui

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*