يعقوبيان” تدافع عن “شاكر طالب”فما قصة الرجل؟؟

“يعقوبيان” تدافع عن “شاكر طالب”فما قصة الرجل؟؟
أسامة العويد / لبنان اليوم
” أسابيع” تفصل ” شاكر طالب” إبن مدينة طرابلس والمتأصل من بلدة تكريت العكارية على دخوله في عام خارج عمله والمفصول منه بقرار من وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق.

“طالب” كان يعمل كمعقب معاملات في مصلحة السير في طرابلس، يقول عنه أصدقاؤه بأنه “حادٌ” ويصفه البعض الآخر ” بالعنيد الشرس”، وبعد أزمته مع مدير مصلحة السير في بيروت أيمن عبد الغفور و العراك الإعلامي والتجاذبات وصلت الأمور لرفع طالب شكوى في مجلس شورى الدولة و استحصاله على قرار بإبطال قرار المشنوق.

وبعد قرار المشنوق طالبت جهات سياسية عدة وزيرة الداخلية ريا الحسن بتطبيق قرار مجلس شورى الدولة لعودة طالب الى العمل لكن حتى الساعة لم تفلح هذه المساعي.

النائب بولا يعقوبيان طالبت بمجلس النواب الوزيرة ريا الحسن بتطبيق قرار مجلس شورى الدولة ذاكرة عدداً من القرارات ومنها طالب والي يحمل رقم ١٢٩/٢٠١٨-٢٠١٩ .

“شاكر طالب” المنتفض على ما أسماه “المظلمة” قال أنه ” يثمن هذه الموقف للنائب يعقوبيان لكنني مستاء من الكثير من يمثلوننا لأنهم يجلدوننا ولا أطالب سوى بتطبيق القانون..القانون فقط”.

ولدى سؤالنا على من يساعده في هذا الملف وخاصة من “نواب طائفتك ومنطقتك طرابلس” يضيف :” لا أحد وللأسف سوى رجل أحبه ويعمل قدر المستطاع لكن المتسلطين عليي يعرقلون كل شيء وأشكر مجدداً النائب يعقوبيان والنائب زياد الأسود الذين يساهمون في رفع الصوت لي عالياً حتى يطبقوا العدل”.

تقول المعلوات أن نائباً عكارياً يقوم بمساعدة “طالب” ويسعى لحل إيجابي و لكن الأمور لم تصل بعد إلى إيجابية مطلقة فثمة عرقلات سياسية ضد هذا الملف بالتحديد وخلاف حاد بين ما يمثل “طالب”( تيار وطني حر) وخصمه المحسوب على “تيار المستقبل” فمتى يفرج عن القرار وتنتهي هذه القصة؟؟؟

المصدر: لبنان اليوم