كشافة التربية الوطنية إختتم نشاطاته الصيفية

برعاية إتحاد بلديات وسط وساحل القيطع وبحضور رئيس الإتحاد أحمد المير ومفوض كشاف التربية الوطنية القائد فؤاد الصراف وأعضاء المفوضية و عمداء الأفواج ومفوض الغد القائد يوسف المصري ورئيسة اتحاد شابات ببنين السيدة ايمان الكسار و ممثلة جمعية الترقي والارتقاء الاجتماعية في الشمال السيدة مرزوقة عبدو ديب أقيم في بلدة ببنين حفل إختتام “سهرة النار” لكشافة التربية الوطنية – فوج ببنين العبدة .

بداية مع النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة ترحيبية لعريفة الحفل فكلمة قائد المفوضية أمير الرشيدي الذي تحدث عن “وجع الشباب والاحباط الذي نعيشه في ظل البطالة و التطرف والطائفية و عدم الاستقرار الأمني والسياسي وعدم التوازن في التنمية و مشاكل يواجهها المجتمع اللبناني منذ عقود ومن هنا انطلقنا و الشباب الى مستقبل أفضل لكسر العوائق والبحث عن التغيير ولكن الرهان دائما هل يستطيع هؤلاء الشباب تحقيق التغيير لوحدهم؟ لذلك من خلال الحياه الكشفيه نزرع الحب والعطاء للوطن في قلوب الصغار والكبار”.

وشكر الرشيدي ” رئيس بلدية ببنين العبدة الدكتور كفاح الكسار ورئيس الإتحاد أحمد المير ومدير مدرسة ببنين الرسمية الاستاذ محمد الرفاعي وكل القادة الكشفيين المساهمين في هذا النشاط”.

الكسار

وتحدث رئيس بلدية ببنين العبدة د.كفاح الكسار فنوه بمزايا الكشافة والعمل الدؤوب الذي يقومون به”
هذه اللحظات التي تعنينا في تأسيس جيل من الطلاب العلمي الواعد القادر على تحسين هذا الواقع الرديء وليقدموا كما هو حال هذه المنطقة التي قدمت للوطن من الناقوره الى العريضة”.

أضاف:” لفتة طيبة من الرئيس احمد المير دعم هذه الطاقات واليوم يوم عطلة واليوم يوم راحة واليوم يوم العائلة ولقد آثر على نفسه أن يأتي ويجلس معنا هنا و يقف امام هذه الوجوه الطيبه و يقف امام الشباب الكشافه ليكون لهم سندا ونجاحا لهذه المنطقه لهذه المدينه العزيزه الغاليه”.

وتابع قائلاً:” كل نشاط وانتم بخير لا اريد ان اقول كل عام وانت بخير فقط كل نشاط وانتم بخير ونحن الى جانبكم سندا لنجاحكم وتحقيق المزيد من ابداعكم في الكشافة”.

كلمة الكشافة
وألقى مفوض عكار في كشاف التربية الوطنية القائد فؤاد الصراف قائلا :”اعتز وافتخر بهذا الفوج الذي تألق وهو حديث عهد على يد شاب طموح وقائده المميز القائد امير الرشيدي وأتمنى له التألق الدائم وهو النشيط في حياته الاجتماعيه “.

أضاف:” كشافة التربية مستمرة بدعم البلديات والغيورين على بناء جيل مثقف ونشيط وكل التوفيق للجميع” متحدثا عن مسيرة العمل الكشفي.

المير
وتحدث رئيس إتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير فحيّا عمل الكشافة “وهذه الإنطلاقة الميمونة لفوج ببنين العبدة والتي قادها شابٌ مندفع ونشيط في بلدة طيبة عزيزة على قلوبنا ويرأس بلديتها الدكتور كفاح الكسار الذي نكنّ له كل التقدير والإحترام”.

أضاف:” إيماناً منا بدعم طاقات الشباب ولرفع المعنويات وصقها دعمنا هذا النشاط والذي هو أقلّ الواجب تجاه هذه الأجيال الصاعدة فالتنمية ليست فقط في الحجر بل بالبشر والفرد قبل كلّ شيء”.

و لفت المير إلى أهمية هذه الجلسات التي ” تقوي الشخصية، والطريق المتعثرة دليل على الهدف الصائب ولتستمروا حتى تصلوا للنجاح ونحن إلى جانبكم”.

وفي الختام قدم درع تكريمي للمير وآخر للكسار وللقائد عبدالرزاق أحمد ديب من نسج الكشافة و شهادات تقدير للمشاركين وكانت رقصات الكشافة الخاصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*