الوزير الصراف:”كل عميل ومجرم يجب ان يعاقب”.

رأى وزير الدفاع السابق يعقوب الصراف أن “الاولوية الآن للوضع الاقتصادي والتركيز على خطة ماكنزي وما تم الاتفاق عليه في مؤتمري روما وسيدر”، مشددا على “الاستمرار في نهج مكافحة الفساد وايقاف سياسة النهب”، مشيرا الى “اهمية اقرار قانون استرداد الاموال المنهوبة والتركيز على العمل بشفافية من أجل الوطن ككل وليس من اجل مصلحة جماعة او حزب”.

كلام الصراف جاء خلال جولة في عكار على بلدات السنديانة وعيدمون، حيث شدد على ان “مشروع التيار الوطني الحر هو لبنان قوي ومزدهر على الصعد كافة”، مؤكدا “ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سينقذ البلد لانه يعمل بكل جهد وصدق لايجاد الحلول المناسبة لكل ازمة تلوح في الأفق”.

وأضاف: “أن كل عميل ومجرم يجب ان يعاقب، وانه لا يجوز لمن خان وطنه وارتكب الجرائم الفظيعة بحق اخوانه في الوطن ان يبقى طليقا”.

وطلب من الجميع تجنب تداول الشائعات والاقاويل عن الجيش اللبناني وقيادته لان هذه المؤسسة هي ضمانة نجاح خطة قيامة لبنان”.

وختم الصراف مؤكدا ان “لديه كامل الثقة بالعهد وبان لبنان سينتصر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*