لقاء مصالحة في ببنين والكلمات شدد على ” التلاحم والوحدة”.

برعاية رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الشمال العميد كرم مراد ممثلاً بالعقيد ميلاد طعوم أقيم في قاعة القصر البلدي في ببنين لقاء مصالحة بين آل صوفان وآل عجاج على خلفية إشكال قبل أيام وذلك بحضور النائب وليد البعريني، النقيب طارق حمود، الشيخ محمد خلف، الشيخ عماد السبسبي، الشيخ غازي خليل وعدد من المخاتير وحشد من أبناء العائلتين.

بداية كانت كلمة ترحيبية لرئيس البلدية د.كفاح الكسار نوه فيها بأهمية الصلح قائلاً:”هذه الدار التي تعودت على لقاءات المحبة و الطيبة ، ويتجدد اللقاء بهذه الرعاية الطيبة من رئيس فرع المخابرات العميد كرم مراد ممثلاً بالعقيد ميلاد طعوم والأخ النائب الحاج وليد البعريني والحضور الكريم والعائلتين المنتميتان لبيت واحد”.

وتقدم الكسار “بالشكر للجيش والمخاتير والنائب البعريني وللشيخ محمد خلف والشيخ عماد السبسبي الذين ساهموا في هذا الصلح” مضيفاً :”أي منطقة في هذا الوطن تهمنا فإذا إشتكت من أي جرح فالوطن كله جريح واليوم نحن بامس الحاجة الى الوحدة واللحمة”.

السبسبي

وتحدث الشيخ عماد السبسبي مفتتحاً:” من لا يشكر الله لا يشكر الناس، فنقول للجميع شكراً من الجيش و النائب وليد البعريني واليوم ما هو لافت عمل الجيش اللبناني على تهدئة الأمور والسعي للمصالحات لحماية مناطقنا”.

وأضاف:” علينا حفظ النعم نعمة الوحدة وأن نكون قلباً واحداً وصفاً متماسكاً”.

البعريني

النائب وليد البعريني رأى “أن ببنين هي عزيزة على قلوبنا، ببنين هي دار عكار و علينا وضع ما حدث خلف ظهورنا ولطرد ونبذ الخلاف وهذه هي الرجولة، النعمة الكبرى هي أن نبقى في وحدتنا وهذه اللقاء وأن نجنح دائماً للصلح الذي فيه خير بلداتنا”.

البعريني دعا الشباب للتحلي “بالصبر و الحكمة والتعالي فوق كل شيء لما فيه خير مناطقنا”.

المصدر: لبنان اليوم