على خشبة مسرح تكريم طلاب فنيدق” رثاء الراحلين و شدٌّ لعزيمة الخريجين “.



أسامة العويد/ لبنان اليوم

مع مغيب شمسِ فنيدق يخرج الطالب “يعقوب محمد” متلعثم اللسان حزناً ليرثي بكلمات زميله الطالب المتوفى “أيمن إسماعيل” مستذكراً تلك اللحظات الجميلة ” التي قضيناها سوياً”…يقول له “نفتقدك كثيراً وأيام الدراسة وهذه سنة الله في خلقه”.

هذه الفقرة “المعبرة” جاءت خلال حفل تكريمي للطلاب الخريجين من المرحلتين الثانوية والمتوسطة وذلك برعاية بلدية فنيدق و تيار العزم في عكار والمنطقة التربوية في الشمال في باحة مسجد الدوحة بفنيدق-عكار.

النشاط إستهل بتلاوة من آي الذكر الحكيم ثم كلمة لعريف الحفل رئيس الجمعية المنظمة”الجمعية الخيرية للتنمية فنيدق محمد السيد” مثنياً على جهود الساعين للتكريم.

حضر النشاط النائب وليد البعريني، رئيس دائرة الأوقاف بعكار الشيخ مالك جديدة،المفتي الشيخ زيد زكريا ممثلاً بالشيخ خالد إسماعيل،رئيسة المنطقة التربوية نعلا حاماتي،منسق تيار العزم بعكار د.هيثم عز الدين،رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الشمال العميد كرم مراد ممثلاً بالنقيب طارق حمود، المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية محمد شديد،عضو منسقية تيار المستقبل وليد المصطفى مثل منسق التيار بعكار خالد طه،ممثل حزب القوات اللبنانية المختار حنا ابراهيم،رئيس إتحاد بلديات جرد عكار عبد الإله زكريا،رئيس رابطة مخاتير القيطع علي طالب وعدد من مدراء المدارس والثانويات و حشد من الطلبة الخريجين وذويهم.

الطلاّب

كلمة الطلاب القاها عبّاس زهرمان متوجهاً بالتحية للحضور قائلاً:” نلنا اليوم بعد تعب السنين، ويطيب لنا التعبير عن الحبّ والإمتنان للأساتذة الذين ربونا وعلمونا”.

عبد الحي

رئيس بلدية فنيدق الشيخ سميح عبد الحي هنأ المكرمين “بإسم البلدية وفعاليتها وأن يجعل الله النجاح حليفكم دوماً، أنتم رجال الغد وعماد الجيل وثمرة الحياة،بأخلاقنا المستمدة من الدين السمح”.

أضاف:”وللأهالي يكفيكم فخراً أنكم أنجبتم القادة والنجباء ونحن شبابنا اليوم أمام هذه العواصف ما يؤسف هي أن يهتم البعض بالأفلام و التقليد الأعمى لقشور الحضارة الغربية التي لا تسمن ولا تغني والأولى الإهتمام بالعلم”.

ولفت ” لضرورة ان تكون أولوياتنا الإهتمام بالعلم وإصلاح الأنظمة واستثمار البشر ومن هنا نقول أن الحمل ثقيل والمسؤوليات كبيرة فالأمل بالله ثم بكم انتم أيها الطلاب والطالبات”.

نعمان

وأثنى مدير ثانية فنيدق أحمد نعمان على كلمة الطالب يعقوب “داعياً الطلاب للعلم فبه نرتقي وبالعلم إرتفع الإنسان درجات” شاكراً ” المنظمين” متطرقاً لتاريخ “تأسيس ثانوية فنيدق” قاصاً “العديد من المحطات مثمناً دور نواب تلك المرحلة من النائب السابق وجيه البعريني والنائب محمود المراد “ويلي خلف ما مات” ليمتد الشكر اليوم بحاضرنا للنائب البعريني في فتح شعبتين في الثانوية”.

عزّ الدين

ورأى منسق تيار العزم د.هيثم عزّ الدين أن من ” أجمل المشاهد في هذا التكريم هي الصورة المشرقة والعينة من الطاقات التي تشكل الرافد المهم للوطن على الصعد كافة، هذه المنطقة التي تقدم الشهداء ونوابغ في الجيش وكل الأماكن وتستحق الكثير”.

أضاف:”لاشك ان العلم هو مفتاح النهضة والمدماك الاول في بناء البشر وعلينا الاستثمار في التعليم رغم كل الصعوبات ونحن على استعداد للتعاون انسجاما مع توجيهات دولة الرئيس نجيب ميقاتي والذي أولى القطاع التربوي حيزا مهما ونحن نمد يد التعاون لبناء مسيرة الانسان كما اراده الله ولنهضة الوطن”.

ودعا عز الدين” لضرورة افتتاح فرع الجامعة اللبنانية في عكار والبت في هذه القرار تحقيقا للتكافؤ وهنا نسجل استغرابا للسجال على خلفية تعطيل الناجحين في مجلس الخدمة المدنية على خلفيات طائفية ونناشد المعنيين الكف عن الإساءة لمجلس الخدمة المدنية واعتماد الكفاءة في التعيينات والتوظيفات وخاصة انها من الناحية الدستورية لا تطلب توازنا طائفيا وهذا هو السبيل الوحيد لتعزيز بقاء الطلاب في أرضه”.

وحيّا عز الدين الطلاب” داعيهم للتميز والتألق”.

حاماتي

وقالت رئيسة المنطقة التربوية نهلا حاماتي أن “هذا الإجتماع اليوم بكل مكوناته يشكل لوحة جميلة في هذه المنطقة الرائعة، صورة تكريم الطلاب وهو يعكس ايمان البلدة من الجميع باعتبار العلم مدخلا للتنمية المستدامة وهو العامل الاساسي لبناء المجتمع ولرفع الحرمان الذي تعانيه على كافة الصعد”

وأعلنت حاماتي عن” دعم المدارس الرسمية والخاصة وخاصة في عكار ،نثمن عاليا التطور العلمي والذي بان واضحا في نتائج الامتحانات الرسمية ونشد على ايدي الطلبة مباركين سعيهم وندعوهم لاستكمال مسيرتهم التعليمية”.

البعريني

وأمل النائب البعريني بعد توجيه الشكر للجميع “بإيلاء التعليم الأكاديمي والمهني أهمية كبيرة، من هنا بدأنا مع الإستحقاق الإنتخابي، ومن هنا أعلنا الوفاء للتيار الرئيس الشهيد رفيق الحريري والشيخ سعد الحريري وسنكمل باذن الله”.

أضاف:”الشعارات لا تكفي ، والوفاء هو الأساس ولن نسكت عن حقوقنا لأننا أوفياء للنهج ولا يمكننا الا خوض معركة الإنماء لعكار، عكار محرومة نقولها للمرة الألف و الوضع سيء اذا لم يتم استدراك الأمر واعطاء الحقوق كاملة وحقوقنا في التعيينات في الكهرباء والصرف الصحي والجامعة وميناء ومرفأ ومصانع وفرص عمل”.

وختم بالقول:”مصاعب الحياة السياسية لا تلغي الفرحة التي نحن اليوم بصددها، نبارك لهؤلاء الذي يثبتون أنهم على حق وليكملوا مسيرتهم فلدينا الكفاءات الكثيرة لبناء وطن ، نحن نطالب ونجاهد ولن نيأس رغم الملل ولا يأس مع الحياة وأنا الى جانبكم ومعكم وما مات حقّ وراءه مطالب”.

وفي الختام وزع مكتب الشيخ عمر حيدر عمرة بسحب القرعة،وقدمت حملة المودة للحج والعمرة لصاحبها الشيخ خالداسماعيل ١٠ عمرات وحجة عن روح الطالب أيمن إسماعيل وكذلك ٤ منح دراسية مقدمة من جمعية الأيادي البيضاء ثم وزعت شهادات التقدير وكذلك درع تكريمي للسيدة حاماتي وآخر للدكتور عز الدين.

كما اعلن امين تيار العزم اسامة الزعبي عن تقديم لابتوب باسم تيار العزم – عكار للطالب الحاصل على أعلى معدل نجاح ثم وزعت شهادات التقدير.


المصدر: لبنان اليوم/ أسامة العويد



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*