تابت عرض امام وفد معماري فرنسي واقع التنظيم المدني في لبنان

نظمت رابطة أخصائيي التنظيم المديني في نقابة المهندسين في بيروت لقاء تفاعليا مع مجموعة من 45 معماريا ومخططا فرنسيا يزورون لبنان، في إطار زيارة استكشافية للاطلاع على المعالم المعمارية والتراثية القائمة في المناطق اللبنانية، فضلا عن دراسة الواقع التنظيمي والتخطيطي قبل الحرب اللبنانية وبعدها.

وفور وصوله، التقى الوفد رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب المعمار جاد تابت، في بيت المهندس.

وعرض تابت في محاضرة له “إشكاليات التنظيم المديني في لبنان وتطور هذا التنظيم في مراحله التاريخية منذ العهد العثماني في عام 1800 حتى اليوم والتحديات التي تواجه التنظيم المديني”.

وقدم عرضا بالشرائح الضوئية والصور القديمة والحديثة والمقارنة”، لافتا إلى “تحديات التنظيم المديني في لبنان من الماضي الى الحاضر”.

وعدد بالأرقام “واقع تطور التخطيط العمراني بكل المراحل الزمنية، وصولا الى اليوم وتحدي الشركات العقارية”.

وتناول “المشهدية المدينية الناتجة من السياسات العامة في ظل غياب التشريعات”.

مرتضى
من جهته، تحدث رئيس الرابطة المعمار فراس مرتضى عن “التحديات التي تواجه ممارسة التنظيم المديني في لبنان، في ظل غياب القوانين والتشريعات التي تلحظ حاجة وضرورة وجود المخطط في المشاريع العامة”، مؤكدا “ضرورة مواجهة هذه التحديات”، وقال: “إن الهيئة الإدارية للرابطة تنظم ورشة عمل مستمرة لأجل التوصل إلى وضع أنظمة ترعى تنظيم هذه المهنة، وتؤكد ضرورة وجودها مثبتة بالقوانين في عدد من الإدارات والمؤسسات العامة والبلديات واتحاد البلديات لأنها الحاجة الاساسية إلى تنظيم الحيز المعاش من قبل الناس”.

مصبونجي
وأجرت رئيسة الوفد المعمارية والمخططة ارييلا مصبونجي، التي كان لها في فرنسا الموقع الأول في التخطيط على مدة عقدين من الزمن، حوارا حول “القضايا المدينية والواقع التنظيمي في لبنان”.

وأكدت “أهمية التواصل وتبادل الخبرات بين المعماريين والمخططين الفرنسيين واللبنانيين واستمرار تنظيم اللقاءات بين الطرفين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*