مناورة في لبنان للاستجابة لـ”حرب الكيماوي”

نفذت اليوم في كفرفالوس مناورة للاستجابة لعمل حربي يتخلله استخدام مواد كيميائية، شارك فيها اكثر من 932 شخصا، برعاية وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق وحضوره وممثلين لقادة الاجهزة الامنية والمدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار وممثلة منظمة الصحة العالمية ايمان الشنقيطي

وألقى الوزير جبق كلمة قال فيها: “بعد توقيع لبنان اللوائح الصحية الدولية للعام 2010، بدأت وزارة الصحة العامة، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، بالعمل على وضع خطة صحية لمكافحة التهديدات البيولوجية والكيميائية والاشعاعية”.

وأضاف: “مع بداية الازمة السورية وما أشيع عن استعمال اسلحة كيميائية، شرعت وزارة الصحة في العامين 2012-2013 في اجراء تدريبات كثيفة للمستشفيات على طرق التعاون مع اصابات كيميائية محتملة”.

ولفت الوزير الى أنه “في العام 2015، بدأت وزارة الصحة العامة بوضع نواة فرق طبية لمكافحة التهديدات البيولوجية والاشعاعية في كل المناطق اللبنانية بحيث تم تدريب اكثر من 230 شخصا من اطباء الطوارئ والممرضين في المستشفيات الحكومية والخاصة والطبابة العسكرية والدفاع المدني والصليب الاحمر والجمعيات الاهلية غير الحكومية”.

وشكر جبق “منظمة الصحة العالمية والجيش والقوى العسكرية وسلاح الجو والتعاون المدني العسكري والمستشفيات الحكومية والخاصة في محافظتي الجنوب والنبطية والقوى الامنية و”مستشفى رفيق الحريري الجامعي” والدفاع المدني والصليب الاحمر والهيئة الصحية الاسلامية وجمعية الرسالة للاسعاف الصحي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*