وفد من مطرانية عكار زار الكسار في دارته ببلدة ببنين.

زار راعي ابرشية عكار للروم الاورثوذكس المطران باسيليوس منصور على رأس وفد من المطرانية؛ رئيس بلدية ببنين العبدة الدكتور كفاح الكسار في دارته ببلدة ببنين بحضور عدد من فعاليات البلدة وأعضاء المجلس البلدي.

وقد تبادل الطرفين بالحديث الحادثة الأخيرة التي حصلت في العبدة، وضرورة تفهّم المطالب الشعبية، والوقوف الى جانب هذه المطالب المحقة، وحرية التعبير عنها بالطرق السلمية والحضارية، دون التعرض لمصالح الآخرين، وحماية الجيش اللبناني للمتظاهرين على مساحة الوطن، ودعم الجيش اللبناني، لانه الحاضنة الاساسية والعامود الفقري للوطن، وصمام الأمن والأمان .

وقد اثنى المطران منصور على حكمة كل من قائد الجيش العماد جوزيف عون، ورئيس بلدية ببنين العبدة الدكتور كفاح الكسار في معالجة تداعيات ما حصل في العبدة، رغم الألم الذي لحق به، وتأكيده على ان الجيش يبقى الحاضنة والركيزة الاساسية لجميع اللبنانيين، وهو المؤسسة التي يجب صونها والحافظ عليها وابعادها عن كل التجاذبات السياسية .
مقدراً للجيش اللبناني حمايته المتظاهرين من جهة، وحماية حرية التنقل على الطرقات العامة للمواطنين من جهة أخرى.

بدوره رئيس بلدية ببنين العبدة الدكتور كفاح الكسار ثمّن عالياً زيارة المطران منصور، ووفد المطرانية الى دارته في بلدة ببنين. ودعا المعنيين الى ضرورة سماع اصوات الفقراء، الذين نزلوا الى الشوارع منذ عشرين يوما، على امتداد مساحة الوطن، للمطالبة بالتغيير وبالحياة الكريمة كغيرهم من شعوب الارض .
واكد دعمه المطلق للجيش اللبناني، لأن الجيش هو صمام الأمن والأمان، والعين الساهرة على حدود الوطن، كما على حماية المتظاهرين والمارة على الطرقات وفي الساحات .
أملاً ان يستمع المسؤولين بأسرع وقت ممكن لصوت ومطالب الناس، وان يعملوا على التغيير المنشود .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*