هذا ما يمكن أن تكشفه رائحة الفم الكريهة!

كشف خبير تغذية أنّ رائحة التخمّر الكريهة المنبعثة من الفم، تشير إلى الإصابة بعدم تحمل “اللاكتوز” أو “سكر الحليب”.ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن خبير التغذية الألماني، أوفه كنوب، قوله إنّ نقص “إنزيم اللاكتاز” يؤدّي إلى وصول “اللاكتوز” إلى المعدة بدون أن يتمّ هضمه، ويتعرض للتخمّر بفعل بكتيريا الأمعاء، وخلال هذه العملية تنشأ غازات تؤدّي إلى انبعاث رائحة تخمّر من الفم، بالإضافة إلى الرائحة الكريهة للبراز.ومن الأعراض الأخرى لعدم تحمل “اللاكتوز” الانتفاخ والغثيان وتقلصات البطن الشديدة والإسهال، خاصة بعد تناول منتجات الألبان، علما بأنّ “اللاكتوز” يختبئ في أغذية أخرى كالمخبوزات والآيس كريم.ويتعين استشارة الطبيب للتحقّق من الإصابة بعدم تحمل “اللاكتوز” من خلال اختبار تنفّس.
وبحسب الخبير، فإنّه في حال التحقّق من الإصابة ينبغي على المريض اللجوء إلى الأغذية الخالية من اللاكتوز، والتي باتت متوفرة بكثرة في الأسواق.
المصدر: سكاي نيوز