مغترب لبناني يسدد ديون ابناءبلدته شمالا..

في ظلِّ الأوضاع المالية والاقتصادية الصعبة التي يمرّ بها لبنان، قامَ رجل أعمال لبناني مقيمٌ في أستراليا بزيارةِ منطقةٍ “شماليّةٍ”، وأقدَمَ على تسديدِ ديون أهالي بلدتهِ لدى “الملاحم” و”الدكاكين” و”الصيدليات” بكتمانٍ شديدٍ ومن دون علم أصحابها.
وتفاجأ الأهالي، بأنّ الرجلَ المذكور غادر لبنان عائدًا إلى أستراليا من دون أن يتركَ أيّ خبرٍ، مُقفلًا الباب أمام عباراتِ الشكرِ على مبادرتهِ الانسانية.

لبنان اليوم.