تغريداتٌ “إتِّهاميةٌ” من أميرٍ سعودي رفيع عن لبنان!

أكّد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، أنّ الرئيس الشهيد رفيق الحريري “كان قائدًا وطنيًا مصلحًا”، متّهماً من وصفها بـ”ميلشيات الغدر الإيرانية” باغتياله.

وكتب بن سلمان على حسابهِ عبر “تويتر”: “رحل رفيق إلى جوار ربّه، وستبقى رؤيته ومشروعه الوطني الذي يصبو لتحقيق الاستقرار والازدهار والتعايش في مواجهة مشاريع الميليشيات الطائفية التي لا تؤمن بالوطن ولا كرامة المواطن”.

وأَضاف: “استشهد قبل 15 عاماً رفيق الحريري. كان قائدًا وطنيًا مصلحًا، قاد مسيرة إعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار في وطنه وابتعث الآلاف من أبناء شعبه من مختلف الطوائف”.

وتابع، “اغتالته “ميليشيات الغدر الإيرانية” التي ضاقت ذرعًا به، وبمشروع النهضة الوطني الذي كان يدافع عنه، فهي لا تعرف إلا ثقافة الدمار”.