جنبلاط عن تظاهرات “التيار”: هم يخرّبون ونحن نبني


20 Feb 2020

توجه رئيس حزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط الى مناصريه بالقول: “الحماس لا ينفع وليفعلوا ما يريدون وأنا بحماية الجيش وقوى الأمن ونريد الهدوء وليعُد كل شخص إلى منزله.”

وعلق جنبلاط على تظاهرات مناصري “التيار الوطني الحر” أمام مصرف لبنان، بالقول: ” خليهن يتظاهروا وين ما بدن”، مضيفا: “هم يخرّبون ونحن نبني ونعتذر عن اي اساءة صدرت منا”.

وأوضح أن ما “حصل ليس لمحاصرتي ونحن أمام أزمة يجب معالجتها ونحتاج إلى دعم عربي وأعتذر عن حماس الشباب الزائد”، مشيراً الى أننا “مستعدون لكل إيجابية لأن مصلحة البلد أقوى من كل شيء.”

وأردف: “جرى استفزاز من قبل طرف ما وأنا بحماية الجيش والقوى الأمنية وسنستمر مع الحراك المسؤول في طريق الإصلاح للخروج من الأزمة.”

وكان كل من النواب وائل ابو فاعور وفيصل الصايغ وهادي أبو الحسن قد نزلوا إلى شارع الحمرا مكان الإشكال، داعيين انصار الحزب التقدمي الاشتراكي للخروج من الشارع.

وقال أبو فاعور للمناصرين إن “رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي طلب من الشباب يشرفوا لعندو ولا يسمح بأي احتكاك مع أحد، وكل أحد يمكنه التعبير عن رأيه”، شاكراً حماستهم وتضامنهم، قائلاً لهم “شرفوا إلى منزل جنبلاط”.