بالرغم من قرار دار الفتوى..المصلون لم يلتزموا

بالرغم من قرار دار الفتوى في طرابلس والشمال بإقامة صلاة الجمعة في المنازل حتى إشعار آخر وذلك لمنع تفشي فيروس “كورونا” بين المصلين حفاظاً على الصحة العامة، وبالرغم من التزام المساجد بالإغلاق والإبقاء فقط على رفع الأذان، فإنّ بعض المصلين في طرابلس لم يلتزموا بهذه القرارات والتعليماتوقد شهد محيط عدد من المساجد وخاصة في المناطق الشعبية في القبة والتبانة وأبي سمراء تجمّعات لمصلين في محيط المساجد المغلقة وأدّوا الصلاة جماعةً في الطرقات.