” ماسٌ كهربائي” زاد المعاناة وأحرق المنزل.

أسامة العويد/ عكار

شبّ حريقٌ في منزل الشاب رامي قاسم من بلدة ببنين العكارية نتيجة ماسّ كهربائي وقضى على كل ما يحتوي المنزل فيما لم يصب وعائلته بأذى.

وعمل الشاب قاسم وبعد أصدقائه وعائلته على “تنظيف المنزل الذي لم يبق منه أي شيء فيما لم تغب تمتمات (الحمد لله) من لسانه”.

وزادت هذه “المصيبة الطين بلّة نظراً للأوضاع الإقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان وخاصة محافظة عكار التي يعمل الكثير من سكانها على التزام المنازل بسبب تفشي فايروس كورونا”.

وفي سياق آخر تشهد المحافظة عدة صرخات من نواب وفاعليات و هيئات المجتمع المدني لتدخل الدولة والهيئة العليا للإغاثة ومساعدة الماكثين والعاطلين عن العمل.

لبنان اليوم/ عكار #libanaujourdhui