درنيقة نوه بمبادرة مجلس بلدية طرابلس: نناشد أصحاب الثروات دعمه

 اعتبر منسق “تجمع اللجان والروابط الشعبية في الشمال” فيصل درنيقة، في بيان، أنه “أمام المصاعب والمحن والكوارث، يظهر معدن المسؤول”، معربا عن “العزة والفخر بموقف مشكور من رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق ومجلسها الموقر فردا فردا، على الخطوة الجريئة والمسؤولة بالتبرع بمبلغ ثلاثة مليارات ليرة لبنانية للمستشفيات وادوات طبية وصحية وسلال غذائية للمواطنين، وذلك للتخفيف في معاناة أهل المدينة الحبيبة”.

وأمل “أن تعم هذه المبادرة كل المناطق، لأنه في ما وصلنا إليه لم تعد هناك مناطق محرومة ورازحة تحت الفقر، ومناطق مرتاحة اقتصاديا، بعد خمسة أشهر سبقت، فيها اعتصامات، وفيها بنوك ومصارف متعثرة، وما أدراك ما فعلت في العائلات التي كانت تعتبر ميسورة”.

وناشد “أصحاب الثروات، قدر المستطاع، دعم المجلس البلدي ورفده بأموال كي تستطيع الاستمرار في دعم العائلات المنكوبة، والتي لا حول لها ولا قوة ولا أي مدخول، متمنين ان تتكاتف الجهود في ايجاد آلية موحدة للاشراف على تزويد العائلات بشكل منظم وكامل، وذلك من خلال توثيق الجداول والاحصاءات مع شمولية المناطق”.

وطالب المجلس البلدي بفتح سوق الخضار المجهز لاستيعاب حاجيات المواطنين، واستعمال البوابتين مع اتخاذ الاجراءات الكفيلة بالوقاية الصحية تجنبا للازدحام في الأسواق الضيقة كما حصل في منطقة الرفاعية مثلا”.

وختم معلنا “إننا نضع أنفسنا في تصرف المجلس البلدي، للمساهمة في آليات العمل والتنسيق مع المجتمع المدني، لتمرير هذه المرحلة العصيبة التي تمر على وطننا الغالي والعالم أجمع”.